المشفى الوطني في السويداء.. إصرار صحي يتحدى الأزمة

المشفى الوطني في السويداء.. إصرار صحي يتحدى الأزمة

خاص لـسوريا الإعلامية | ريهام القطامي
تعتبر المستشفيات من أهم المؤسسات الخدمية الحكومية فهي الملجأ الصحي الآمن للمرضى، وقد وكل لها اهتمام من قبل الحكومة لأجل توفير الصحة للمواطن، وتقديم جميع سبل الاستشفاء له، حتى في ظل الأزمة السورية والوضع الاقتصادي السيء، توجه موقع سورية الإعلامية إلى المشفى الوطني في السويداء والتقى بالمدير فندي جمول لتسليط الضوء على المشفى فجاء في حديثنا:

3%d8%b3

-دكتور فندي نبدأ حديثنا بتعريف عن المشفى وما يقدمه من خدمات للمواطنين؟، وما هي المشاكل التي تواجه عملكم؟.
“نحن لدينا قاعدة إن المشفى لكل الناس، وإن الكمال لله وحده ومن لا يعمل لا يخطئ، حيث يذكر القليل ممن يعطينا ملاحظات على عملنا في المشفى والأكثر يريد الجزء الفارغ من الكأس، ومن المشاكل التي واجهتنا في القديم وجود الحشرات ومنها “الصراصير” ولكن بعد فترة تم التعاون والقضاء عليها والآن المشفى نظيف ومعقم بشكل جيد، كما نواجه مشكلة في نقص الكادر، كما لا نستطيع ضبط الزيارات والحفاظ على النظافة، أما الاطباء والممرضات فيقوموا بأداء واجبهم بالمناوبات، وأنوه أن مشفانا هو الاول في القطر بالتعقيم، ومن كان قلبه معنا يشاركنا رأيه ونحن معه للتصحيح.
المشفى تصرف 150 مليون ليرة سورية للمعالجة المجانية، ولدينا ما يقارب 14 قسم من جميع الاختصاصات ” أقسام داخلية وهضمية، أقسام جراحية، أقسام فيزيائية مجهزة بالأجهزة كافة وعمليات جراحية بكافة انواعها”، كما تبلغ وتيرة عملنا 24 ساعة والخدمة مجانية 100% ، يحتوي المشفى 340 سريراً لكن المكان أصبح ضيق بسبب قدوم عدد كبير من الوافدين حيث زاد الضغط 30%، كذلك لدينا أقسام مميزة “كقسم الأورام والمعالجة البيولوجية، قسم عناية مشدده غرفتين وغرفتين عزل في حال الضرورة.

5%d8%b3
وكل يوم يوجد لدينا شكاوي من المرضى بالتالي نقوم بمعالجتها وحلها بنفس الوقت، وذا كبرت الشكوى او صغرت هي خدمة للمواطن بغض النظر عن المضمون”، ومن الأجهزة الحديثة الموجودة ” جهاز تخطيط الأعصاب، رنين مغناطيسي، طبقي محوري”، بالوقت ذاته هناك نقص في بعض الكوادر الطبية كجراحة الأوعية والجراحة الصدرية والجراحة العصبية ولا توجد جراحة أطفال”.

2%d8%b3

أيضاً تخلل جولة موقع سوريا الإعلامية للمشفى لقاء مع رئيس التمريض العام علاء الكريدي، حيث تحدث عن عن التمريض والأقسام إضافة لأهم المشكلات التي تواجههم، وقد اشار إن أكبر مشكلة هي موضوع الزوار والمرافقين الذي يبلغ عددهم أربع اضعاف عدد المرضى والمرافقين، منوهاً بقوله أن: “كادرنا التمريضي من أفضل الكوادر والشكاوي قليلة، ونواجه ضغوط عمل كبيرة زادت على المشفى حيث تضاعف عدد المرضى وبالتالي نقص عدد الاطباء، مثلاً بالإسعاف يوجد طبيب او اثنين، بالنهاية الناس الجيدين اكثر من السيئين، يوجد تقصير ونقص لكن الإجراءات تؤخذ وهناك العديد يحاولون تشويه صورة المشفى وأكثر الناس تأتينا بشكل عدائي، تأتي شكاوي على قسم الأطفال لكنه الرقم الأول في المشفى وهو أكثر قسم فيه اهتمام لكني ألاحظ ترويج كبير للمشافي الخاصة وتهميش لصورة المشفى العام بالرغم من كل ما يقدمه من خدمات والجدير ذكره أن الكأس لا يملأ مرتين”.

6%d8%b3

وقد توجهنا إلى قسم الكلية وتحدثنا مع وائل كيوان رئيس التمريض عن القسم، وجاء في حديثه: “بشكل عام الكادر كامل مشكلتنا هي الزوار ومرافقين المرضى، لدينا أجهزة حديثة وإذا تعطل أحدها هناك مهندسين مسؤولين عن التصليح، إن كل مريض له حالته وكل يوم يأتي مريضين أو أكثر، نحن نقوم بكل العمليات ولدينا أربع غرف غسيل كلية وغرفتين دخول لكنها الغرف لا تكفي، كما يجب أن يكون القسم معزول عن باقي الأقسام وليس ممر طريق للأقسام الأخرى وهذه مشكلتنا”.

كما تحدثنا مع وسام جغامي رئيس قسم الإسعاف الذي أكد بدوره أنه يتم استقبال جميع الحالات الإسعافية، وصرح قائلاً: ” يأتي إلينا 400 مريض وسطيا في اليوم ونقبل كل الحالات الإسعافية التي لاتتجاوز ال 24 ساعة وبعد ال 24 ساعة تقبل في العيادات الشاملة، ولدينا مخبر إسعافي للتحاليل نجري فيه كافة التحاليل”.

76

من جانبه حدثنا كمال الصحناوي رئيس تمريض قسم القلبية: “إن أكبر المعوقات هي عدم التزام الزوار بمواعيد الزيارة، نقص عناصر الكادر التمريضي، وعدم تفعيل الإسعاف بشكل ممتاز “إنه مفعل لكن لا يوجد عناصر كافية”، كما إن أجهزتنا حديثة ولا يحتاج المريض لأي شيء ماعدا عملية القثطرة القلبية لا توجد في السويداء، بالتالي يتم تحويلها الى دمشق ثم تتابع هنا، ومن الأجهزة الحديثة الموجودة “جهاز تنفس اصطناعي وجهاز مراقبة”.

4%d8%b3  77
أيضاً تجولنا في قسم العمليات وأخبرتنا رئيسة القسم نجوان ابو راس عن سير العمل في القسم: “يأتينا كل يوم مايقارب 20 الى 25 مريض أقل شيء ماعدا الإسعافات المسائية، حيث نقوم بإجراء كل العمليات والأجهزة التي نمتلكها كقطاع عام لا يوجد مثلها في القطاع الخاص وأجهزتنا حديثة وصيانتها دائمة، لكننا نواجه نقص لزوم وذلك بحكم الحصار الاقتصادي وكل القطع مستوردة، وأنوه أن جميع غرف العمليات معقمة ونمتلك جهاز تعقيم آلي وهو جهاز رطب ضغط وحرارة ويتم التعقيم خلال 30 دقيقة كل شيء يكون معقم وجاهز”.

1%d8%b3

كما كان للمرضى من جولة موقع سوريا اللإعلامية جانب للتعرف على حالتهم، حيث جاء في قول المريض عبد الله العلي بعد سؤالنا عن حاله: “أقوم بغسيل كلى والمعاملة جيدة والجميع جاهز عند الطلب ولا يوجد تقصير من أحدهم”.
وفي سؤال للمريض ناصر علبة عن الخدمات المقدمة له قال: ” أنا هنا بسبب نوبات القلب منذ تسعة أيام والعناية ممتازة ولا يوجد شي سلبي ابدا، كما إن الجميع محترمين ويلبوا الخدمة بسرعة، الناس الموجودة في مشفى السويداء أكثر من الناس الموجودة بأي مشفى آخر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort