النصرة تدرب أطفالاً للقيام بعمليات انتحارية في سورية

النصرة تدرب أطفالاً للقيام بعمليات انتحارية في سورية

أكد مصدر امني اتخاذ جبهة النصرة لمقرات في مدينة ادلب لتدريب وتحضير اعدادا من الانتحاريين الاطفال تبدأ اعمارهم من سن 10 سنوات وما فوق .

و اضاف المصدر ان عملية اعداد الاطفال الانتحاريين تتم وفق عدة مراحلة عمرية وفق التالي :

المرحلة الأولى: تعليم الأطفال الإسلام المتطرف وكراهية الأديان الأخرى

المرحلة الثانية : تشمل التدريب البدني حيث يتم تدريب الأطفال على الحياة في ظروف قاسية واستخدام السلاح وطريقة القتل بواسطة الذبح بالسكين ممن يقعون في الأسر لدى التنظيم.

المرحلة الثالثة : التحضير النفسي لهؤلاء الأطفال عبر تدريبهم وتجهيزهم نفسيا للقيام بالأعمال الانتحارية إما عبر استخدام الحزام الناسف أو استخدام السيارات المفخخة.

واكد المصدر ان الارهابي السعودي المحيسني هو المسؤول الاول عن عمليات التدريب وأن الاطفال الذين يتم تدريبهم هم إما من الأطفال المشردين الذين لا يعرف من هم أهلهم أو من الأطفال المخطوفين من قبل تنظيم النصرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.