النظام التركي يحاول إنقاذ قادة داعش الأتراك في العراق

النظام التركي  يحاول إنقاذ قادة داعش الأتراك في العراق
 
بعد أن أصدرت قيادة قوات الحشد الشعبي في العراق أوامر باستهداف أي طائرة مسيّرة تحلّق فوق أجواء تلعفر ردّاً على رصد تحليق طائرة تركية، أوضح مكتب الناطق الرسمي باسم الحشد أحمد الأسدي أن الأتراك مستمرون في محاولات زج أنفسهم في عملية تحرير تلعفر بطريقة غير مشروعة لتحقيق مكاسب خاصة من بينها تهريب متزعمي تنظيم «داعش» الإرهابي الذين يحملون الجنسية التركية.
وأشار الأسدي في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس الإيرانية أمس إلى أن ثمة تعاوناً بين زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود برزاني وبين النظام التركي من أجل زيادة الضغوط التي يحاول الأتراك من خلالها أن يزجّوا أنفسهم بطريقة غير مشروعة في تلعفر وتوسيعها باتجاه المنطقة المحددة لديهم نحو الموصل.
وأضاف الأسدي: النظام التركي يحاول أن ينضم إلى التحالف الدولي للاستفادة من وجوده على الأرض من أجل تنفيذ طلعات جوية بغطاء شرعي أمام الدول والمنظمات العالمية لكن التحالف لم يعط هذه الشرعية للأتراك ومع ذلك هنالك طيران استطلاع ومشاركة من الأتراك، مشيراً إلى وجود معلومات استخباراتية تدل على أن الضغوط التركية تتحدث عن أهمية تلعفر باعتبار أن تلعفر تضم القيادات الكبيرة لتنظيم  داعش وأغلبهم مرتبط بالحكومة التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.