الواقع المعيشي لسكان حي الرز ..

الواقع المعيشي لسكان حي الرز ..

خاص لـسوريا الإعلامية | محمد عبدالله
تعد منطقة جبل الرز التي تقع في مدينة دمشق إحدى اكبر مناطق السكن العشوائي في العاصمة من حيث الكثافة السكانية والعمرانية،وفي ظل الازمة التي تعصف بسوريا وظروف الحرب التي أدت إلى نزوح عدد كبير من المواطنين من مناطق الصراع،استقطب هذا الحي عدد كبير من المهجرين مما زاد الواقع الخدمي السيئ سوءاً ؛والذي يفتقر لأقل متطلبات الحياة الكريمة والصحية.

20%d8%aa

فتجد سكان الحي يشتكون من انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة وخاصة في فصل الشتاء ، وذلك بسبب الاعطال المتكررة والتي نتجت عن تضخم كبير بعدد السكان، الذي زاد الضغط على الشبكة الكهربائية،بالإضافة إلى انقطاع لمياه الشرب والذي قد يصل في بعض الأحيان إلى اربع او خمسة ايام متتالية،وفي حال وجدت المياه يكون ضخ المياه ضعيفاً من قبل مؤسسة المياه،وقد لا تصل إلى البيوت ذات الطوابق المرتفعة احيانا ، الأمر الذي أجبر السكان على تركيب مضخات مياه،مما يؤدي إلى حرمان السكان الذين لا يملكون القدرة على شراء المضخات من مياه الشرب.

21%d8%aa

واذا ما نظرنا إلى الشوارع في هذا الحي نجدها ضيقة،مليئة بالحفر والمطبات،فيوجد صعوبة في حركة وسائل النقل في هذه الشوارع؛بالاضافة إلى أنها تبقى مغمورة بمياه الصرف الصحي بسبب عدم توافر صرافات مياه مفتوحة؛ناهيك عن عدم وجود حاويات لوضع القمامة فتجدها موزعة بشكل عشوائي مبعثر في الحي ؛ كل هذا يعكس عدم وجود بيئة صحية مناسبه للعيش .
اما من الناحية الصحية والتعليمية فنجد ان المنطقة تفتقر إلى هذه المرافق العامة،حيث لا يوجد في الحي اي مستوصف صحي او مدرسة ، واعتماد السكان هنا يكون على المناطق القريبة نسبياً من الحي،بالرغم من مطالبة أعضاء مجلس محافظة دمشق في الجلسة الثانية من الدورة العادية لهذا العام ،بإنشاء مستوصف صحي ،ومدرسة في جبل الرز ولكن لم يتم تنفيذ أيّاً من هذه المطالب بحجة انه لا يوجد مساحة كافية،وبقيت مجرد حبر على ورق.

24%d8%aa
وبظل هذا الواقع الخدمي السيئ وهذه المقومات البسيطة للحياة تجد ان أجار البيت الواحد الفارغ” غير مفروش”في هذة المنطقة العشوائية يصل إلى 60الف ل.س وهذا بسبب الضغط السكاني في الفترة الأخيرة ومثل هذا المبلغ ليس لبعض العائلات القدرة على دفعة مما أرغمها على استأجار محلات تجارية والعيش بها !!!
هذا حال سكان حي جبل الرز ومثلهم كثير من الأحياء العشوائية في العاصمة دمشق …ويبقى السؤال المطروح هنا ! أين هي البلدية والسلطات التنفيذية عن هذا الواقع الخدمي السيئ؟؟ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort