مصادرة طنين من المواد الغذائية الفاسدة في الحسكة

مصادرة طنين من المواد الغذائية الفاسدة في الحسكة

بلغت كميات المواد الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك البشري المكونة من اللحوم والفروج والمعلبات ومواد الكونسروة المتنوعة التي تمت مصادرتها من أسواق مدينة الحسكة زهاء الطنين.
ذكر ذلك مدير الشؤون الصحية في مجلس مدينة الحسكة الدكتور كبرئيل كورية وأوضح أن هذه الكميات تمت مصادرتها بدءا ًمن بداية العام الحالي 2016 وحتى الآن.
وأضاف: إضافة إلى ذلك بلغ عدد رؤوس الأغنام والأبقار والعجول التي تم ذبحها في المسلخ البلدي بإشراف الكادر الصحي 1705 رؤوس ومن خلال الفحص الطبي تبين أن 13 رأساً غير صالحة للاستهلاك البشري تم إتلافها مباشرة مع زهاء نصف طن من الأحشاء الداخلية للذبائح.
وقد تم إتلاف هذه اللحوم والمواد المصادرة حسب الأصول وتنظيم الضبوط الصحية بحق أصحابها مع اتخاذ كل الإجراءات القانونية بحقهم.
كما تم إغلاق 11 محلاً لبيع لحوم ومطاعم لحيازتها مواد غير صالحة للاستهلاك البشري من جهة ولعدم تقيدها بقواعد النظافة العامة والشروط الصحية من جهة ثانية.
وتنظيم 171 ضبطاً صحياً وتوجيه 525 إنذاراً لأصحاب محلات ومطاعم ومقاه للأسباب نفسها.
وأكـد كـــورية أن سوق اللحامين في الحسكة تحت المراقبة المستمرة وذلك لوجود دورية رقابة صحية ثابتة في السوق مهمتها مراقبة المحلات الموجودة فيها والتأكد من تطبيق الشروط الصحية والذبح داخل المسلخ البلدي وتقديم لحوم جيدة صالحة للاستهلاك البشري وفي حال وجود أي مخالفة تقوم الدورية باتخاذ الإجراءات اللازمة طبقاً للقوانين والأنظمة النافذة.
أما الأسعار فالرقابة عليها من اختصاص مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

 

المصدر : تشرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.