الدفاع الروسية تؤكد مجدداً إستخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي في حلب

الدفاع الروسية تؤكد مجدداً إستخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي في حلب

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف اليوم أن خبراء الوزارة أكدوا استخدام الإرهابيين لمادتي الكلور والفوسفور الأبيض في استهداف مناطق جنوب غربي حلب.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن كوناشينكوف قوله في بيان له إنه “في منطقة 1070 شقة بجنوب غربي حلب قام خبراء وزارة الدفاع الروسية بتحليل سريع للعينات التسع التي تم أخذها والتي تتضمن أجزاء من القذائف والتربة من الحفر بأماكن سقوط القذائف وتم بنتيجته تأكيد استخدم الكلور والفوسفور الأبيض لحشوة هذه القذائف” مضيفا إنه “تم أيضا أخذ عينات من 4 سوريين مصابين بالمواد الكيميائية التي استخدمها الإرهابيون للقيام بتحليل معمق بمختبر خاص في روسيا”.

وأوضح كوناشينكوف أنه على الرغم من توجيه الدعوة للعمل المشترك لم ترسل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية خبراءها إلى حلب حتى الآن مشيرا إلى أن خبراء المركز العلمي لقوات الحماية الإشعاعية والبيولوجية والكيميائية للقوات المسلحة الروسية يواصلون العمل على جمع أدلة تؤكد استخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي في حلب.

وكان كوناشينكوف طالب في الحادي عشر من الشهر الجاري رئاسة منظمة نزع الأسلحة الكيميائية بالنظر في إرسال خبراء إلى الحي 1070 في حلب بأسرع ما يمكن لتوثيق حقيقة استخدام الإرهابيين أسلحة كيميائية مبينا أن مركز التنسيق الروسي في سورية “سيؤمن العمل المشترك لخبراء منظمة نزع الأسلحة الكيميائية والخبراء الروس لإجراء دراسة للمكان الذي استخدم به الإرهابيون السلاح الكيميائي”.

واستخدمت التنظيمات الإرهابية الغازات السامة أكثر من مرة ضد الأحياء السكنية في حلب من بينها يومي 30 من الشهر الماضي و3 الشهر الجاري عندما أطلقت قذائف تحتوي غازات سامة على اتجاه منيان واتجاه 1070 شقة وحي الحمدانية السكني ما أدى إلى حدوث 48 حالة اختناق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.