سلاف فواخرجي إلى نيويورك وباريس ..

سلاف فواخرجي إلى نيويورك  وباريس ..

تتوجه أنظار النجمة سلاف فواخرجي إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك حيث رُشّح مسلسل “بانتظار الياسمين” لجائزة “إيمي أوورد” العالمية، حيث تؤدي سلاف دور البطولة فيه إلى جانب شكران مرتجى و سامر اسماعيل و غسان مسعود وغيرهم.

وفي التفاصيل فإن حفل تسليم الجوائز سيقام في مقر الأمم المتحدة في نيويورك مع وصول اربعة أعمال إلى المرحلة النهائية وهي من الأرجنتين و ألمانيا وكندا لتنافس على الجائزة التي ستُسلّم ضمن حفل ضخم في الواحد و العشرين من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي. وخلافاً لما أشيع عن حضور سلاف الحفل علمت نواعم ان منتج العمل هو من سيحضر الحفل فقط، وأن سلاف لن تسافر إلى نيويورك وستترقب النتائج من دمشق.

من جهة أخرى سيتم عرض فيلمي  “الأم” و “مريم” من بطولة سلاف فواخرجي أيضاً في العاصمة الفرنسية باريس ضمن فعالية سينمائية خاصة للأفلام السورية في زمن الحرب و تشمل أيضاً فيلم “سوريون” وجميعها للمخرج باسل الخطيب، لكن على الأرجح أيضاً لن تسافر سلاف إلى باريس بسبب انشغالها بالتحضير للموسم الدرامي المقبل حيث ستفتتحه ببطولة مسلسل “هجرة الصعايدة” وهو المسلسل الذي يعيدها إلى الدراما المصرية بعد غياب طويل، والذي تدور أحداثه خلال فترة الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي في رصد لأحوال مصر وهجرة “الصعايدة” على سفح النيل من السودان إلى الإسكندرية.

وبحسب مصادر إعلامية فإن سلاف ستؤدي شخصية سيدة صعيدية، والعمل يروي قصة حقيقية وقعت أحداثها بالفعل خلال فترة هجرة الصعايدة.

في سياق متصل علمت نواعم أن سلاف وافقت على المشاركة في العمل المصري بعد مفاوضات مع المنتج محمد فوزي حول أجرها وخصوصاً ان المنتجين المصريين خفضوا أجور عدد كبير من الفنانين و خاصة غير المصريين نتيجة الأزمة المالية، وبحسب ما علمنا فإن سلاف حصلت على الأجر الذي طلبته حيث أكدت أنها لن تتنازل عن الاجر الذي تستحقه. علماً بأن المنتج محمد فوزي لم يعلن أسماء أبطال العمل الآخرين حيث إن الأمور لا تزال في طور الترشيحات و الاتفاقات.

فيما رفضت سلاف العديد من عروض الدراما السورية لأنها لم تجد ما يقنعها على صعيد النص مفضّلة التريّث و البحث عن عمل مختلف لتقدم نفسها من خلاله كما اكدت مصادر مقربة منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.