المعلم لدي ميستورا: ندعو الأمم المتحدة إلى الزام الدول الداعمة للإرهاب باحترام قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمكافحته

المعلم لدي ميستورا: ندعو الأمم المتحدة إلى الزام الدول الداعمة للإرهاب باحترام قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمكافحته

استقبل وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين قبل ظهر اليوم ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية والوفد المرافق.

وبعد أن استمع من دي ميستورا إلى عرض حول الجهود والأفكار الراهنة في إطار إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية ونتائج اللقاءات التي أجراها مؤخرا في عدد من الدول الإقليمية والدولية جدد وزير الخارجية والمغتربين الإعراب عن موقف الحكومة السورية بأهمية العمل على التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية عن طريق استئناف الحوار السوري السوري بقيادة سورية ودون أي شروط مسبقة ودون تدخل خارجي.

كما شدد المعلم على أن الشعب السوري هو وحده من يمتلك قرار تحديد مستقبله ومصيره بما يحفظ وحدته الوطنية وسيادته على كامل الأراضي السورية. وأكد المعلم استمرار الحكومة السورية في جهودها التي تبذلها في مكافحة الإرهاب وحماية جميع مواطنيها وإيصال المساعدات الإنسانية إليهم انطلاقا من مسؤولياتها تجاههم بهدف تخفيف معاناتهم الناتجة عن ممارسات المجموعات الإرهابية المسلحة داعيا الأمم المتحدة إلى إلزام الدول الداعمة للإرهاب باحترام قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمكافحة الإرهاب ومشددا على أهمية الدور الحيادي والمستقل للأمم المتحدة بعيدا عن أي تأثيرات وتدخلات تسعى من خلالها بعض الدول الإقليمية والدولية لفرض أجندتها الخاصة على الشعب السوري.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين وأحمد عرنوس مستشار الوزير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.