التحالف الدولي لايدعم الهجوم التركي على مدينة الباب

التحالف الدولي لايدعم الهجوم  التركي على مدينة الباب

كشف التحالف الدولي يوم أمس الأربعاء الذي تتزعمة امريكا على لسان المتحدث العسكري انه لا يدعم العمليات العسكرية التي تشنها تركيا في مدينة الباب السورية. وبحسب المتحدث العسكري الأمريكي، فإن التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي لا يدعم العمليات الحالية التي تشنها القوات التركية مع فصائل سورية معارضة حليفة لها على مدينة الباب في شمال سوريا.

وأوضح العقيد الأمريكي جون دوريان، المتحدث العسكري باسم التحالف، أن القوات التركية لا تستفيد من الضربات الجوية التي يشنها التحالف، ذلك لأن تركيا شنت العملية بشكل “مستقل”. وقال دوريان خلال مؤتمر من بغداد: “لقد اتخذ الأتراك هذا القرار على المستوى الوطني”، ولفت إلى أن بلاده سحبت عناصر قواتها الخاصة الذين كانت نشرتهم من أجل دعم القوات التركية وحلفائها.

وقال المتحدث العسكري الأمريكي إن المحادثات الدبلوماسية الجارية حاليا بين تركيا والتحالف يجب أن تتوصل إلى اتفاق حول الدور المستقبلي لقوات سوريا الديمقراطية ومنع مواجهة مسلحة بينها وبين القوات التركية. وأضاف: “يجب تجنب مخاطر أن يقوم شريكان مهتمان بهزم تنظيم داعش بتحرك” في الميدان “يأتي بنتيجة غير مفيدة”.

يذكر أن تركيا شنت في 24 أغسطس/آب عملية عسكرية واسعة داخل سوريا أطلقت عليها اسم “درع الفرات” سمحت بطرد داعش من آخر المناطق التي كان يسيطر عليها على طول الحدود مع تركيا، وحاليا تتقدم القوات التركي وعناصر الفصائل السورية الموالية لها نحو الجنوب باتجاه مدينة الباب التي ما عادت تبعد عنهم سوى كيلومترين بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.