تصرفات أردوغان تدفع جنوده إلى الهروب

تصرفات أردوغان تدفع جنوده إلى الهروب

قدم عدد من العسكريين الأتراك العاملين في قاعدة لحلف شمال الأطلسي “الناتو” بجنوب غرب ألمانيا طلبات لجوء إلى الحكومة الألمانية، بسبب حملة الاعتقالات التي يقوم بها رئيس النظام التركي بحق الجيش التركي والموظفين والعاملين في دوائر الدولة والبلديات والمدارس، وذلك على خلفية محاولة الانقلاب الفاشل على أردوغان في منتصف شهر تموز الماضي.
وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ” نقلت عن مسؤول محلي في مدينة كايزرسلاوترن جنوب غرب ألمانيا بول يونكر قوله: “إن العسكريين الأتراك الذين قدموا طلبات لجوء يتمركزون في القيادة الجوية التابعة للناتو في رامشتاين”، مشيراً إلى أن عائلات هؤلاء العسكريين الذين لم يحدد عددهم تقدموا أيضاً بطلبات لجوء.
يشار إلى أن وزارة الداخلية الألمانية أعلنت في تشرين الأول الماضي أن 35 من الدبلوماسيين الأتراك وأفراد عائلاتهم تقدموا بطلبات لجوء إلى ألمانيا وذلك على خلفية حملة الاعتقالات الانتقامية التي شنها نظام أردوغان ضد معارضيه بعد محاولة الانقلاب.
ويواصل نظام أردوغان حملته المسعورة في اعتقال وتصفية خصومه حيث بلغ عدد المعتقلين على خلفية محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا منتصف تموز الماضي أكثر من 70 ألفاً من العسكريين ورجال الشرطة والقضاء إضافة إلى تسريح عشرات الآلاف من العاملين في مختلف المؤسسات التركية وإغلاق عدد كبير من وسائل الإعلام.
في غضون ذلك، يشهد مستوى العلاقات التركية الألمانية تراجعاً ملحوظا منذ محاولة الانقلاب وذلك بعدما أعربت برلين في أكثر من مناسبة عن مخاوفها بشأن حملة الاعتقالات التعسفية التي تنفذها سلطات النظام التركي.

 

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.