شخصية سورية .. النقيب “نــازك العــابد”

شخصية سورية ..  النقيب  “نــازك  العــابد”

شاركت وزير الدفاع السوري البطل يوسف العظمة في معركة ميسلون
أسست وترأست عقب الثورة العربية الكبرى جمعية نور الفيحاء لمساعدة ضحايا هذه الثورة ,
وأصدرت عام 1920 مجلة نور الفيحاء التي سخرتها بهدف النهوض بالمرأة السورية, ثم أسست النادي النسائي الشامي الذي ضم نخبة سيدات الشام المتنورات , منحت رتبة نقيب في الجيش زمن الملك فيصل نتيجة مواقفها البطولية
أسست العديد من الجمعيات النسائية وشاركت في تأسيس الهلال الأحمر.

25%d8%b3
وبعد دخول المستعمر الفرنسي إلى دمشق لم ير بد من نفيها عن الوطن نتيجة مواقفها الوطنية ومشاركتها في معركة ميسلون
فأبعدت إلى استنبول لمدة عامين ( 1920 – 1922 ) ولم تمض سنوات إلا وعاد المستعمر لنفيها مرة أخرى إلى الأردن ,
ثم عادت إلى دمشق , فاختارت غوطتها لإقامتها فاختلطت بالفلاحين فكانت تساعدهم في العمل الزراعي وتحضهم على الثورة ضد المستعمر
ونشبت الثورة السورية عام 1925 فكانت احد ثوارها تعمل بصمت وخفاء متنكرة بزي الرجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.