قواتنا المسلحة تلحق خسائر كبيرة في صفوف الإرهابيين وتردي أعداداً منهم قتلى ومصابين بعضهم من جنسيات غير سورية

أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أمس الأربعاء محاولة إرهابيين التسلل من جسر الخراب إلى بساتين الوعر بحمص، وأوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين في سلسلة عمليات نفدتها في حلب. كما أوقعت وحدات أخرى من الجيش أعدادا من إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” قتلى ومصابين معظمهم من جنسيات غير سورية بريف اللاذقية الشمالي ودمرت مستودعات ذخيرة وصواريخ تاو وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة.

فقد أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة محاولة إرهابيين التسلل من جسر الخراب إلى بساتين الوعر بحمص وأوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين في عدة مناطق بريف حمص.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين في قرى رحوم والسلطانية والشنداخية والمشيرفة بريف حمص الشرقي وفي بناية العظم شرق جامع المحمود بالرستن وفي قريتي كفرلاها وتلدو بالحولة وقريتي القنيطرات والعامرات بتلبيسة في ريف حمص وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين.

وقضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أعداد من الإرهابيين وأصابت آخرين في كفرلاها وتلدو وأم شرشوح والسلطانية وأوقعت إصابات مباشرة في صفوف إرهابيين كانوا يطلقون قذائف صاروخية من قرية العكش لاستهداف المواطنين الآمنين في ريف حمص.

وفي ريف دمشق قال مصدر عسكري إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة الباسلة دمرت تجمعا للإرهابيين في مزارع خان الشيح وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين.

إلحاق خسائر كبيرة بالإرهابيين في حلب وريفها

كما ألحقت وحدات من الجيش والقوات المسلحة خسائر بين صفوف الإرهابيين باستهداف تجمعاتهم وأوكارهم في عدد من أحياء حلب وبلداتها.

وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين في سلسلة عمليات نفدتها في الجندول ومزارع الملاح والسكري وسرج فارع والسميرية والخربة والحاجب وقنيطرات وأم القرى وتريدم ومنبج والصالحين في حلب وريفها ودمرت العديد من آلياتهم.

وأضاف المصدر أن وحدة أخرى من الجيش قضت على تجمع للإرهابيين في منطقة الشيخ خضر خلف الموارد المائية بحلب.

إيقاع إرهابيين قتلى ومصابين في ريفي درعا والقنيطرة وتدمير أدوات إجرامهم

في هذه الأثناء أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين باستهدافها تجمعاتهم وأوكارهم في ريفي درعا والقنيطرة ودمرت أسلحة وذخيرة بحوزتهم.

وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة استهدفت تجمعات الإرهابيين في منطقة حوش الشريد بمنطقة اللجاة وفي محيط عتمان والسفح الشرقي لتل مطوق الكبير وبالقرب من مجمع الزكواني ببلدة انخل وشمال غرب بلدة الطيبة بريف درعا الغربي وقضت على العدد منهم وأصابت آخرين.

وأضاف المصدر إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة اوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين شمال شرق تل الجابية في ريف درعا الغربي ودمرت لهم سيارة مزودة برشاش ثقيل بمن فيها بينما دمرت وحدة اخرى سيارة بمن فيها من ارهابيين في منطقة الخزان الغربي ببلدة سملين، مشيرا إلى أن وحدات من الجيش تصدت لإرهابيين حاولوا التسلل باتجاه إحدى النقاط العسكرية بتل الزعتر في ريف درعا وأردت عددا منهم قتلى ودمرت سيارة مفخخة بمن فيها.

وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أردت عددا من الإرهابيين قتلى ومصابين باستهداف تجمعهم في الجهة الشمالية الشرقية لبلدة انخل بريف درعا ومن الإرهابيين القتلى..عبدالقادر الكردي وأمجد الملقب أبو عمر.

وأشار المصدر إلى استهداف تجمع آخر للارهابيين على طريق الثريا -جاسم- برقة بريف المحافظة وتدمير وكر لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي شمال مبنى البريد بدرعا ما أدى الى مقتل 15 إرهابيا.

وفي ريف القنيطرة أوضح المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على إرهابيين خلال استهدافها تجمعاتهم في الصمدانية وأم باطنة ودمرت سيارة بمن فيها في قرية الرويشنة.

إلى ذلك تصدت وحدات من الجيش لمحاولة إرهابيين التسلل لإحدى النقاط العسكرية في محيط بلدة كفر شلاية بريف إدلب وتوقع معظمهم قتلى ومصابين.

ولفت المصدر العسكري إلى إيقاع العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين باستهداف تجمعهم في حرش مجدولية وتدمير سيارة لهم في قرية ممتنة.

تدمير مستودعات ذخيرة وصواريخ وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة بريف اللاذقية الشمالي

وفي ريف اللاذقية أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أعدادا من إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” قتلى ومصابين معظمهم من جنسيات غير سورية في قرى كتف الرمان والزويك والدغمشلية وساقية الكرت بريف المحافظة الشمالي ودمرت مستودعات ذخيرة وصواريخ تاو وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن من بين الإرهابيين القتلى التركي منير بيسال والفلسطينيين مازن الأشقر ومحمود أبو العينين والمغربي أحمد أبو دربال متزعم في تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.