مجلس محافظة حلب يناقش الواقع الخدمي والمعيشي

مجلس محافظة حلب يناقش الواقع الخدمي والمعيشي

ناقش أعضاء مجلس محافظة حلب خلال إفتتاح أعمال الدورة العادية السادسة للمجلس اليوم الواقع الخدمي ومقترحات تحسينه بما يلبي احتياجات المواطنين.
و قد تركزت مداخلات الأعضاء بإلزام سيارات التاكسي بتشغيل العدادات والالتزام بالتسعيرة المحددة ومحاسبة المخالفين منهم وتشديد الرقابة على الأسواق والتشدد في منع الاتجار بالرغيف وتسريع تسجيل الواقعات المدنية على سجلات مديرية الشؤون المدنية وتوفير أدوية الأمراض المزمنة والسرطانية من قبل مديرية الصحة للمرضى للتخفيف من عبء السفر إلى دمشق لتلقي الجرعات والأدوية وتسيير الدوريات الشرطية ليلاً لتعزيز حالة الأمن والأمان  .. و أيضاً قمع الجريمة بالإضافة لطرح العديد من القضايا الخدمية الاخرى.
و أكد حسين دياب محافظ حلب  خلال الاجتماع ضرورة أن يقوم أعضاء مجلس محافظة حلب بالدور المطلوب منهم وأن يعملوا على خدمة أهلهم في حلب وأن يكونوا على تماس مباشر مع المواطنين لنقل همومهم ومشكلاتهم للجهات المعنية والعمل الفوري على متابعة حلها.
لافتاً إلى أن الوضع الخدمي في حلب حالياً لا يلبي مستوى طموحات وتطلعات المواطنين وعلى الجميع العمل بروح الفريق الواحد لتلافي التقصير الحاصل في المجالات الخدمية مع التركيز على محاربة الفساد وتحسين الأداء في مختلف المفاصل الخدمية والإدارية.
و أشار إلى أن العمل يتم حالياً على صيانة وتأهيل المناطق التي تم تأمينها من قوات الجيش العربي السوري في الحمدانية وحلب الجديدة , و تتركز الجهود على متابعة عمل المؤسسات الخدمية والقيام بجولات ميدانية مفاجئة للوقوف على الواقع وتصويب الآداء ومحاسبة المخالفين ، وداعياً أعضاء المجلس لتفعيل دورهم بشكل أكبر في الرقابة على الخدمات والتواصل مع المواطنين ونقل شكاواهم للجهات المعنية والعمل على حلها.
كما أوضح رئيس مجلس المحافظة محمد حنوش إلى أن المجلس مستمر في آداء دوره بما يخدم أهالي حلب لافتاً إلى المحافظة تشهد حالياً تحسناً خدمياً في عدد من المجالات وهذا يرتب على أعضاء المجلس أن يكون لهم دوراً أكبر في متابعة الشأن الخدمي والمشاركة الفاعلة في تحسينه سواء من خلال الرقابة أو المشاركة في تقديم المقترحات البناءة. من جانبهم أجاب مديرو المؤسسات الخدمية على أسئلة واستفسارات الأعضاء التي  طرحت عليهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.