تركيا وأمريكا أمام القضاء السوري ..

تركيا وأمريكا أمام  القضاء  السوري ..

أكد وزير العدل السوري نجم الأحمد أن الحكومة السورية وعدداً من المواطنين سيرفعون دعاوى قضائية أمام القضاء السوري والقضاء الدولي ضد الاعتداءات على المنشآت الاقتصادية والعسكرية والمدنية في حلب وإدلب ودير الزور ومناطق أخرى.
وأكد الوزير السوري على هامش ندوة بعنوان “السيادة الوطنية السورية بمواجهة جرائم التحالف الدولي الأمريكي” أنّ التحضيرات تُستكمل لرفع دعوى من ذوي ضحايا العدوان الأمريكي على الجنود والمدنيين السوريين في تل الثردة في دير الزور.

وفي تصريحات صحافية قال نجم إنّ بعض هذه الدعاوى بدأت بالفعل في محاكم دمشق بالنسبة للمعامل التي سُرقت في حلب وإدلب وهذه الدعاوى قائمة اليوم، مضيفاً أنّ هناك دعاوى يَجري التحضير لها إضافةً لإعداد مشروع قانون يسمح للمواطنين السوريين ممن تضرروا من الإرهاب بمقاضاة أي شخص أو منظمة دولية.

وبحسب وكالة سانا فإنّ أعمال الندوة البحثية القانونية الدولية الاستراتيجية التي تقيمها وزارة العدل بالتعاون مع وزارتي الإعلام والثقافة انطلقت اليوم وتهدف لبحث مسؤولية الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لتطبيق القانون الدولي الإنساني.

وفي كلمة له خلال افتتاح الندوة على مدرج وزارة العدل السوري أنّ الوزارة لن تدخر جهداً في “معركتها القانونية” لملاحقة الدول والأشخاص الذين تسببوا بسفك الدم السوري وجرائم ما يسمى بالتحالف الأميركي المزعوم ضد الإرهاب على أحد مواقع الجيش العربي السوري في أيلول/ سبتمبر الماضي.

ووفق سانا فإنّ المشاركين بالندوة يبحثون محاور تتعلق بالدور الذي تلعبه الولايات المتحدة وتركيا وفرنسا بالمنطقة والتحالف مع دول الخليج وإسرائيل ومسؤولية الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي “المنحازة للتنظيمات الإرهابية”.

وتتضمن الندوة موضوعات خاصة بدور المنظمات الدولية ومجلس الأمن الدولي تجاه الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري، إضافة إلى كيفية مقاضاة الدول والأشخاص المتورطين في “سفك الدم السوري أمام المحاكم الوطنية السورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.