محافظة دمشق :حملة إزالة البسطات متواصلة و هناك دراسة لإختيار 5 مواقع بغرض إنشاء أسواق لها

محافظة دمشق :حملة إزالة البسطات متواصلة و هناك دراسة لإختيار 5 مواقع بغرض إنشاء أسواق لها

كد عضو المكتب التنفيذي بمحافظة دمشق لقطاع التخطيط والإحصاء والبرامج فيصل سرور لميلودي أن ” أصحاب البسطات من المحتاجين لا يتجاوزون 10 أو 15%

بينما حوالي 85% لتجار كانوا يدفعون المال لأشخاص لاعلاقة لهم بالمال العام مثل أصحاب المحلات التي كانوا يقفون أمامها، بالإضافة لتأجير بعض أصحاب الأكشاك لمساحة من الأملاك العامة بجانب الكشك”.  وكشف سرور في حديثه لبرنامج “مين المسؤول” عن نية جدية لإنشاء أسواق للبسطات منظمة لمساعدة المحتاجين ضمن منطقة آمنة ومخدمة بشكل كافي دون التسبب بالمشاكل للسكان وحركة المرور، لكن بالتأكيد لن تكون بوسط دمشق، وقمنا بالفعل باختيار 5 مواقع منها موقعين في مساكن برزة قرب سوق الاكشاك، وآخر في الزاهرة الجديدة، وتم عرضهم على محافظ دمشق لإعداد خطة وآلية حول من يستحق ومن يمكنه الاستفادة من المكان”.

كما شدد عضو المكتب التنفيذي بمحافظة دمشق على أن “المحافظة لم تصادر أي بضائع وكانت كل المصادرات مجرد حديد وشبك وشوادر وشماسي”، و أضاف قائلاً  “لن نعيدها لأصحابها لأن المحافظة كلفت كل مخافر الشرطة ودوائر الخدمات قبل الحملة بتنبيه جميع أصحاب المخالفات والبسطات, وقد تكون بعض الدوريات صادرت بضائع وفق الأنظمة والقوانين ويمكن لمن صودرت بضائعه التوجه إلى قسم الشرطة مع ضبط المصادرة وتقديم طلب للأمين العام في المحافظة لاسترجاعها”.

وأشار إلى أن “حملة إزالة البسطات ستكون حازمة ومستمرة ولن تكون لفترة قصيرة كما يتم تداوله بتوجيهات من محافظ دمشق، لأن الأملاك العامة من أرصفة وشوارع وساحات عامة استبيحت وهي ملك للشعب ولن نسمح لأحد بالتعدي عليها، بعد أن غضينا الطرف عنها لمساعدة الفقراء والمساكين والمهجرين والمتضررين، لكن الوضع زاد عن حده”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.