10 قتلى بتجدد القصف الإسرائيلي على غزة.. الوفد الفلسطيني يغادر القاهرة وبان يدين خرق الهدنة

قتل عشرة أشخاص على الأقل بينهم أطفال وجرح عشرات آخرون في تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، وفقا لما تناقلته وسائل إعلام محلية.

وأحصت هذه المصادر مقتل سبعة أشخاص بينهم أطفال في قصف استهدف منزل عائلة في دير البلح وسط القطاع فيما قضى ثلاثة آخرون بينهم طفلة وامرأة حامل في قصف سابق. ونقل عن طواقم طبية أن أحياء لا يزالون تحت الأنقاض فيما أشارت مصادر أخرى إلى إصابة عشرة فلسطينيين في قصف قرب مسجد الروضة بالقطاع.
مقتل زوجة وابنة القائد العام للقسام

أعلن مسؤول كبير في حركة حماس فجر الاربعاء أن زوجة وابنة محمد الضيف، القائد العام لكتائب عز الدين القسام، قتلتا في غارة جوية اسرائيلية استهدفت مساء الثلاثاء منزلا في مدينة غزة وكان هدفها اغتيال قائد الجناح العسكري للحركة.

وكتب نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق على صفحته على موقع فيسبوك ان الغارة الاسرائيلية على “بيت آل الدلو استشهدت فيها زوجة القائد الكبير أبو خالد محمد الضيف وابنته”، مؤكدا ان الغارة كانت تهدف لاغتيال القائد العام للقسام.

في المقابل، قالت السلطات الإسرائيلية إن عشرات الصواريخ الفلسطينية سقطت في القدس وتل أبيب ومطار بن غوريون ومناطق أخرى قرب الحدود مع قطاع غزة، بعد انهيار الهدنة.

بدوره قال رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض عزام الأحمد إن إسرائيل تعمدت إفشال المفاوضات عبر المماطلة قبل أن تتخذ من إطلاق ثلاثة صواريخ ذريعة للتصعيد الميداني.

وفي مؤتمر صحفي فجر اليوم، أعلن الأحمد مغادرة الوفد الفلسطيني القاهرة حتى ايجاد الظروف الملائمة للمفاوضات.

بان يدين وواشنطن تلقي باللائمة على حماس

دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بـ “أشد العبارات” خرق التعليق المؤقت لوقف إطلاق النار الإنساني الذي ترعاه مصر، معربا عن خيبة أمله إزاء تجدد القتال بين حركة “حماس” واسرائيل.

وقال الأمين العام إنه يشعر بخيبة الأمل البالغة ازاء استئناف القتال بين الجانبين.

وذكّر الأمين العام اسرائيل وحركة حماس بمسئولياتهما نحو عدم السماح بتصعيد، قائلا في بيانه “إن آمال الشعب في غزة من أجل مستقبل أفضل وآمال الشعب في إسرائيل من أجل أمن مستدام يعتمد علي المحادثات في القاهرة”.

كما أعربت الولايات المتحدة على لسان الناطقة باسم خارجيتها عن قلقها من انهيار مفاوضات القاهرة وتجدّد القتال في قطاع غزة، محمّلة حركة حماس مسؤولية ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.