بقيمة20 مليون يوان الهلال الأحمر يتسلم مساعدات طبيةمن الصين

تسلمت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري مساعدات طبية عاجلة من الحكومة الصينية بقيمة 20 مليون يوان صيني لتقوم بدورها باستخدامها في مساعدة الاسر المتضررة جراء الازمة الراهنة داخل سورية عبر المراكز الطبية التابعة لها.

وتضمنت هذه المساعدات مواد طبية من ادوية التهاب ومجموعات إسعاف إولي وضمادات جروح وموازين حرارة واجهزة ضغط وسماعات طبية وقطنا طبيا واجهزة نقل دم وسيروم وسيرنغات وقفازات طبية.4

وأكد رئيس المنظمة الدكتور عبد الرحمن العطار عقب التوقيع على ورقة استلام المساعدات مع السفير الصيني بدمشق وانج كي جان أن هذه المساعدات ستكون لها قيمة مضافة لما تقدمه الحكومة السورية من مساعدات لكل المتضررين داخل سورية مشيرا إلى أنها ستصل إلى جميع انحاء سورية بدون استثناء ولكل المتضررين وسيتم توزيعها لسد حاجة المواطنين اضافة الى ما تقوم به وزارة الصحة والهيئة العليا للاغاثة منوها بمواقف الحكومة الصينية وشعبها المساندة للشعب السوري في ظل الأحداث الراهنة.

ولفت العطار إلى أن منظمة الهلال الاحمر بدعم من الحكومة السورية تقوم “بايصال المساعدات لكل المناطق وتقدم مساعداتها حتى في المناطق غير الامنة التي يتواجد فيها مسلحون” مؤكدا أن المنظمة ملتزمة بالحياد وتقوم بالعمل الإنساني التطوعي وقدمت أكثر من 38 شهيدا.

بدوره قال السفير الصيني بدمشق “إننا اليوم نوقع على استلام دفعة جديدة من المساعدات الانسانية للشعب السوري التي نأمل أن تسهم في تخفيف معاناته” لافتا إلى أن الشعب الصيني يشعر بالأسف والالم الشديد لما يتعرض له الشعب السوري خلال الازمة الراهنة”.2

وأضاف إن الحكومة الصينية تتابع باهتمام بالغ الأوضاع الإنسانية في سورية وبذلت جهودا كبيرة لتخفيف معاناة السوريين المتضررين من الأزمة سواء في الداخل أو في الدول المجاورة وبطرق مختلفة وعلى دفعات داعيا جميع الأطراف إلى الالتزام بقرار مجلس الأمن الخاص بالاوضاع الانسانية لضمان وصول المساعدات الإنسانية للشعب السوري الذي يحتاج إليها.

وأكد أن “الحل السياسي للأزمة هو السبيل الوحيد والسليم للخروج منها ونأمل من جميع الأطراف المعنية أن تجعل المصلحة العليا للشعب السوري والأمن والاستقرار في المنطقة فوق كل اعتبار والالتزام بالحوار السياسي الشامل” مشيدا بجهود منظمة الهلال الاحمر العربي السوري والروح الانسانية التي يعمل بها متطوعوها الذين يقومون بمهمة نبيلة في مجال العمل الإنساني والاغاثة بهدف تخفيف معاناة الشعب السوري بكل الاشكال.

يشار إلى أن الحكومة الصينية بادرت بتقديم المساعدات الإغاثية للهلال الأحمر العربي السوري في بداية العام الحالي وهي 20 ألف غطاء صوفي و20 الف بطانية وزعتها فرق الهلال على المحتاجين في المحافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.