الجيش يستعيد السيطرة بشكل كامل على المشروع 1070 شقة والمزارع والتلال المحيطة بحلب وإيقاع عشرات الإرهابيين بين قتيل ومصاب في ريف حماة

أكد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحلفاء استعادت السيطرة بشكل كامل على المشروع 1070 شقة والمزارع والتلال المحيطة جنوب غرب حلب. وقامت وحدات الجيش  بتمشيط كامل مشروع الـ 1070 غرب حلب وعثر على اعتدة عسكرية وبعض الآليات ودبابتين تركها المسلحون ورائهم، إضافة لتدميره دبابة اثناء انسحابها من المكان.

https://youtu.be/lzBeT0Gzxik

وفي ريف حماة أكد المصدر إن الطيران الحربي أوقع أكثر من 57 إرهابيا من “جيش الفتح” بين قتيل ومصاب ودمر لهم 13 عربة في مورك وطيبة الإمام واللحايا والحردانة واللطامنة وعطشان ومعركبة بريف حماة.

أما في ريف دمشق الغربي فقد حققت وحدات الجيش تقدماً جديداً في حربها على المجموعات الإرهابية التكفيرية المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” في منطقة خان الشيح.

وبحسب  مصدر عسكري فإن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية نفذت خلال الساعات القليلة الماضية عمليات مكثفة انتهت “بفرض السيطرة على الطريق الممتد من جنوب دروشا إلى مساكن الدفاع الجوي شرق الزعرورة أشرفية العباسية على اتجاه خان الشيح”. وأكد المصدر “سقوط العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب خلال العمليات وتدمير مرابض هاون ومدفعية على جانبي الطريق كان الإرهابيون يستخدمونها في اعتداءاتهم على التجمعات السكنية القريبة ونقاط الجيش العاملة في المنطقة”.

ولفت المصدر إلى أن عناصر الهندسة “قامت على الفور بتفكيك الألغام والعبوات الناسفة على الطريق” حيث تعمد التنظيمات الإرهابية إلى تفخيخ مناطق انتشارها بغية تدميرها بعد اندحارها ومنع تقدم عناصر الجيش.
إلى ذلك نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات على تجمعات وتحصينات المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم “جبهة النصرة”  في أحياء بمدينة درعا ومحيط اليادودة بريفها الغربي.

ففي منطقة درعا البلد أفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش “أوقعت عددا من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم نقاطا محصنة في رمايات دقيقة على تجمعاتهم شرق دوار المصري وغرب الجمرك القديم وشمال مخيم النازحين واسقطت لهم طيارة مسيرة كانت تحلق في محيط منطقة جامع بلال الحبشي”. وأشار المصدر إلى أن رمايات نارية لوحدة من الجيش على تجمع للإرهابيين شمال شرق صوامع الحبوب في قرية اليادودة نحو 5 كم غرب مدينة درعا أدت إلى “تدمير تحصينات وبؤر للإرهابيين واسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.