الخارجية تنفي ما أشيع حول تسهيلات عودة المغتربين..

الخارجية تنفي ما أشيع حول تسهيلات عودة المغتربين..

نفى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين كل ما يتم تدواله عبر وسائل الإعلام من أخبار حول عودة السوريين المغادرين بطرق غير شرعية إلى سورية، وذلك بعد انتشار خبر في اليومين الماضيين، جاء فيه: “بتوجيهات من رئيس الجمهورية الدكتور بشار الأسد فإن كل شخص خرج من سورية بطريقة شرعية أو غير شرعية (لم يختم على جوازه)، وحصل على إقامة مؤقتة في أي دولة عربية أو أوروبية أو غيره، وكان عليه احتياط أو خدمة إلزامية بإمكانه مراجعة السفارة السورية في الدولة المتواجد فيها، ويقوم بعمل طلب وتعبئته وعمل سند إقامة ويرسل إلى سورية عن طريق السفارة السورية ليدرس طلبه، كما يقوم بإرسال نسخة من سند الإقامة إلى عائلته ويؤجل نظامياً كل سنة على حِدة كمغترب إن كان عليه خدمة إلزامية، ويحق له الدخول إلى سورية 3 شهور في السنة وبعد مدة 4 سنوات يقوم بدفع البدل”.
وجاء في تأكيد للمصدر  أنّ هذه المعلومات مجتزأة وليست دقيقة، و من قام بنشرها قصده الشهرة عن طريق نسب القرارات للرئيس الأسد، مشيراً إلى أن السفارات السورية جاهزة دائماً في جميع البلدان لاستقبال استفسارات السوريين عن مثل هذه المواضيع، إضافة إلى القنصلية التي يمكن مراجعتها في حال رغبة أي مواطن سوري تسوية أوضاعه الأمنية في الداخل والاستفسار عن الموضوع والوزارة تقدّم التسهيلات لكل السوريين الراغبين بالعودة إلى البلاد بعد تسوية أوضاعهم الأمنية ودراسة طلب العودة.
وأشار المصدر أنَّ العمل  مازال  جارياً  لدراسة  هذا  الموضوع , حيث لم  يصدر  أي قانون  بعد  لإقراره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.