الجيش الألماني يساهم في تدريب عناصر داعش

الجيش الألماني يساهم في تدريب عناصر داعش

أعلن جهاز مكافحة التجسس العسكري الألماني أن تنظيم “داعش” الإرهابي يرسل عناصره للخدمة في الجيش الألماني بغية الخضوع للتدريب العسكري واكتساب مهارات في استعمال أنواع مختلفة من الأسلحة.
جهاز مكافحة التجسس العسكري الألماني كشف أن أكثر من 20 عنصراً متشدداً إرهابياً يخدمون في القوات المسلحة (بونديسفير)، إضافة إلى 60 آخرين مشتبه في انتماءاتهم.
ونقلت وسائل إعلام ألمانية، السبت 5 تشرين الثاني، عن مصدر في جهاز مكافحة التجسس العسكري، أنه بعد عملية بحثية قيمة أطلقت بعد الاعتداءات الإرهابية التي ضربت فرنسا وبلجيكا وألمانيا تم كشف الخلية العسكرية الألمانية التي تعمل على تدريب عناصر أرهابية على استعمال مختلف أنواع الأسلحة.
وللحد من انتشار المتشديين في صفوف الجيش الألماني، اقترحت وزارة الدفاع مشروع قانون بموجبه كل من يريد الانضمام إلى القوات المسلحة الألمانية بعملية تحقيق دقيقة للتأكد من عدم انتمائه إلى التنظيمات الإرهابية، ومن المنتظر أن يبدأ العمل بهذا القانون السنة المقبلة.
وستتناول التغيرات نحو 20 ألف مجند جديد في ألمانيا، حيث كان المطلوب سابقا من المجندين الجدد تقديم شهادات أمنية من الشرطة وتأدية اليمين شرط الانضمام إلى الجيش.
يشار إلى أن أكثر من 30 جندياً سابقاً في الجيش الألماني انضموا إلى تنظيم “داعش” الإرهابي للقتال في صفوف عناصر التنظيم في سورية والعراق.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين فى بداية هذا العام قد بينت ، إن جيش بلادها يدرب أكثر من 100 ممن أسمتهم بالمهاجرين  السوريين للعمل فى مجالات مدنية والعودة إلى بلادهم  بعد ذلك . وأضافت الوزيرة لصحيفة فرانكفورتر الجماينه أن البرنامج التجريبى يركز على تدريب المهاجرين فى مجالات متنوعة مثل التكنولوجيا والطب والشؤون اللوجيستية.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الوزيرة الألمانية تعتزم توسعة البرنامج ليشمل المزيد من اللأشخاص الذين وصلوا إلى ألمانيا صفة مهاجرين العام الماضى وعددهم مليون مهاجر.

وقالت للصحيفة “الفكرة هى أنهم سيعودون إلى سوريا عند التأكد من  إستعدادهم لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.