صحفي فرنسي للمعارضة السورية خذوا هولند و أعطونا الأسد رئيساً ؟

صحفي فرنسي للمعارضة السورية  خذوا هولند و أعطونا الأسد رئيساً ؟

قال الصحفي الفرنسي لوران ريبون في لقاء مع فرانس 24 لا أعرف على ماذا تثور الشعوب وخصوصاً في سورية بعض المطالب كانت تحقق دون قطرة دم واحدة لكن المشكلة من خرج ليثور لايملك ادنى مقومات الفهم الاصلاحي او العمل السياسي الغريب في الامر لو ان ماحدث في سوريا من إرهاب منظم او بالمعنى الاصح معارضة حملة السلاح للتحول للارهاب لكان الموت مصيرهم المؤكد ولن يكون امامهم فرصة للعفو .

بينما في سوريا وبعد كل ماجرى وفي موقف القوة الرئيس الاسد يصدر العفو تلو الآخر حتى لمن حمل السلاح ليعود الى حياته الطبيعة دون أي مشاكل وليس فقط هذا يمكنه ان يشترك في عملية التسوية السياسية أستغرب دولة تعطيكم التعليم والطب والتموين بشكل شبه مجاني وكنتم تحتاجون للقليل من الإصلاحات السياسة التي أصغى الأسد إليها في بداية الأزمة وحقق منها الكثير .

لكن أعود واقول من خرجوا بالسلاح حفنة من المهربين والجهلة وهذا امر شاهدته باام عيني عند دخولي سوريا من الحدود التركية تفاجئت كثيراً ان ماكان اسمهم ثوار هم حفنة من راعاة الاغنام ولايعرفون الا قول الله وتفجير المفخخات وكان أحدهم يقول لي انتم لديكم حريات ليت هولاند رئيسنا فقلت له وظن انني اسخر خذوا هولاند وأعطونا الأسد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.