تشرين سقط في فخ الحرفيين مجدداً.. و خسارة غير متوقعة للطليعة

تشرين سقط في فخ الحرفيين مجدداً.. و خسارة غير متوقعة للطليعة

خاص لـسوريا الإعلامية | أحمد سليمه
وقع فريق تشرين في فخ التعادل أمام ضيفه الحرفيين الحلبي بهدف لمثله في افتتاح مباريات الجولة الثانية من مرحلة الإياب في المجموعة الثانية للدوري السوري التصنيفي بكرة القدم.
فعلى ملعب الفيحاء، انتظر فريق تشرين حتى مضي أكثر من نصف ساعة على بداية المباراة حتى يسجل هدف السبق و كان له ذلك عن طريق لاعبه وهداف الفريق باسل مصطفى في الدقيقة 32، و تتالت محاولات الفريق الأصفر في تعزيز النتيجة عن طريق صاحب الهدف باسل الذي سدد كرة ضعيفة تمكّن حارس الحرفيين من التصدي لها، وكرة مروان صلال التي التي علت المرمى، وطالب لاعبو تشرين حكم المباراة بركلة جزاء في الدقيقة 39 بعد لمس مدافع الحرفيين للكرة بيده، بعدها بدقيقة واحدة فقط أدرك الحرفيين التعادل بعد خطأ من حارس مرمى تشرين عيسى الأشقر تمكّن اللاعب فراس محمد من استغلالها و تدوينها في شباك البحارة ليعود بالمباراة إلى نقطة البداية.
في الشوط الثاني دخل تشرين مهاجماً بنية معاودة التقدم من جديد، فضاعت كرة مرون صلال من على خط مرمى الحرفيين بعدما تمكّن الحارس محمد مارديني من إبعادها في اللحظة الأخيرة في الدقيقة 47 وعززت تبديلات المدرب هشام شربيني سيطرة فريقه على المباراة فاللاعب البديل خالد كردغلي هدد مرمى الحرفيين في أكثر من مناسبة وعاند الحظ كرات كنان ديب المباشرة التي ردتها العارضة في الدقيقتين 83 و 91، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة التي كررت نتيجة مباراة الذهاب بين الفريقين، و يرفع تشرين رصيده إلى 19 نقطة في الصدارة مؤقتاً و يستقر الحرفيين في المركز السادس برصيد 11 نقطة.
في المقابل على ملعب تشرين، تجاوز الجزيرة فريق الطليعة بهدفين مقابل هدف واحد في مباراة تسيّد الجزيرة شوطها الأول بعد أن سجلّ هدفين، جاء الأول عن طريق لاعبه ناطق يوسف في الدقيقة 8 أما الثاني فحمل توقيع اللاعب محمد عوض في الدقيقة 29، وحاول الطليعة العودة بنتيجة المباراة في شوط المباراة الثاني فردّ القائم كرة خالد مصطفى في الدقيقة 77 قبل أن يقلّص زميله عبدالله فاخوري النتيجة لفريقه قبل نهاية المباراة ب3 دقائق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، هدفٌ لم ينقذ الطليعة من السقوط في خسارة غير متوقعة أمام الجزيرة الذي رفع رصيده إلى 11 نقطة في المركز الرابع فيما تجمد رصيد الطليعة عند 17 نقطة في المركز الثالث.
وتستكمل مباريات الجولة الثانية من إياب المجموعة الثانية بلقاء الوثبة الذي يطمح لاقتناص الصدارة مع الفتوة المتعثر في الجولة السابقة ولقاء متذيلي الترتيب النضال مع الساحل حيث ستحدد بنسبة كبيرة أول فريق سيغادر دوري الدرجة الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.