قذائف الحقد على اللاذقية وجبلة لم تثني عزيمة المواطنين

خاص سورية الإعلامية: مهند صقر

تمكنت وحدات الاستطلاع والرصد في الجيش السوري من إسقاط طائرة استطلاع صغيرة للجماعات الإرهابية في محور كنسبا بالريف الشمالي لمحافظة اللاذقية. وعلى محور تلال الصفيات المتاخمة للحدود التركية، قامت الوحدات النارية في الجيش العربي السوري من استهداف مقرات المسلحين بالمدفعية الثقيلة ودمرت عدة تحصينات للقيادات الإرهابية. ‏⁧‫ أما في محاور كبانى وبردة في جبل الأكراد، فقد قام الطيران الحربي السوري بشن 8 غارات استهدفت تجمعات وتحصينات المسلحين ودمرت 3 مرابض هاون في المنطقة بالاضافة إلى تدمير 5 عربات مزودة برشاشات متوسطة المدى. استهدافات المسلحين للمناطق الامنة في اللاذقية لم تثني المواطنين في المدينة من مزاولة أعمالهم بشكل اعتيادي، فبعد ان عاشت المدينة الأمنة يوما عصيبا نسبيا، عادت الحركة الطبيعة المزدحمة لشوارع اللاذقية، حيث التقى مراسل موقع سورية الإعلامية بالسيدة “لما كنانى” من منطقة كلماخو وهي موظفة بالقطاع العام وأكدت ان صواريخ الحقد التي استهدفت منطقتهم لم تثني اهلها من مزاولة أعمالهم بشكل اعتيادي وإصرار شبابها ورجالها من تطهير وطننا سورية من رجس الاٍرهاب، كذلك السيد”علي محمد” من ريف مدينة جبلة وهو سائق ميكرو باص أكد ان هذه الاعتداءات لم تكن الا ردة فعل على انتصارات الجيش العربي السوري في ريف اللاذقية وهي لم تؤثر على همة أبطال الجيش العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.