نشرة الأخبار المسائية: اللاذقية إلى الإرتقاء السياحي وشغلني إلى سوق العمل

نشرة الأخبار المسائية: اللاذقية إلى الإرتقاء السياحي وشغلني إلى سوق العمل

لـسوريا الإعلامية | ريم جديد
– إعادة تنظيم المنطقة السياحية الشمالية في اللاذقية:
بقرار من وزير السياحة بشر يازجي تم بتشكيل لجنة لإعادة تأهيل وتنظيم المنطقة السياحية الشمالية بمحافظة اللاذقية للارتقاء بالمنطقة سياحياً، بيئياً وعمرانياً، ونص القرار الذي أعقب الجولة الأخيرة للوزير يازجي إلى محافظة اللاذقية وريفها، على مشاركة مجلس المدينة ومديرية سياحة اللاذقية وجامعة تشرين في وضع الأسس والمقترحات اللازمة ومنها تنظيم الحدائق والأرصفة والطرقات والبنى التحتية والشاطئ إضافة إلى العمل لدراسة الوضع القانوني للمنشآت في المنطقة من ناحية الترخيص الإداري والسياحي وتنظيم عملها وفق الأنظمة والقوانين النافذة، حيث تضمنت مهام اللجنة إجراء وضع آلية لتأطير عمل مكاتب تأجير الشاليهات والسكن السياحي ومسح لواقع الشاليهات الموجودة والمحال التجارية في المنطقة السياحية وطرق الارتقاء بها من النواحي الخدمية والشكلية كافة.

شغلني.. فعالية لتوظيف الشباب السوري وإيجاد آليات لدخوله إلى سوق العمل:
نظمت مؤسسة منتور فعالية “شغلني” بالتعاون مع مؤسسة “دعم” الأربعاء الماضي في فندق أمية بدمشق واستمرت يومين، وأوضح بلال الحلاق، مدير الفعالية، أن “شغلني” تجمع للشركات والمؤسسات الباحثة عن كوادر بشرية بغية توظيف الشباب السوري وتوجيه طاقاته بالشكل الصحيح ورفع مستوى الوعي لديه وايجاد اليات لدخوله سوق العمل اضافة إلى انها محاولة لتأمين أكبر قدر ممكن من فرص العمل للشباب في المرحلة الحالية، كما بينت لبنى الشيخ مسؤولة العلاقات العامة في مؤسسة “منتور” على أن ما يميز الفعالية تنوع الاختصاصات فيها: “إذ تم السعي لاستقطاب شركات صناعية وتجارية وخدمية بهدف تنوع فرص العمل أمام الخريجين إضافة للفعاليات التطوعية التي أخذت جانبا من الفعالية”، ولفتت علي إلى أن “شغلني” تضم قاعة خاصة بتواصل الشباب مع الشركات التي تتوفر لديها فرص عمل ليتعرف المتقدم على مجال عمل كل شركة وآلية التقدم إليها وقاعة أخرى لمقابلات العمل الفورية بحيث تتعرف الشركة على المواصفات المطلوبة في المتقدم وذلك لإثبات جديته إضافة لقاعة مختصة بتنظيم ورشات العمل بما يخدم موضوع البحث عن وظيفة مبينة انه تم تقديم ورشات عمل حول كيفية تحويل الفكرة إلى مشروع ناجح وعن أسرار ومفاهيم التسويق والمبيعات ضمن السوق السورية وغيرها من الورشات، ويؤكد يمان إدلبي ممثل مكتب فكرة الهندسي الذي يسعى لاستقطاب مهندسين مدنيين ومعماريين وزراعيين أن الهدف من المشاركة في الفعالية ربط الحياة الاكاديمية للخريجين بالحياة العملية فيما توضح كارول مان الدين ورياض كوجان من مصرف الابداع للتمويل الصغير الذي عرض فرص عمل لخريجي الاقتصاد وإدارة الاعمال ضرورة المشاركة في الفعالية لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الشباب بهدف إعطاء الخريجين الخبرة المصرفية واستفادة المصرف من اندفاعهم للعمل كشباب.

– خدمات الصحة النفسية وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة في ورشة عمل لوزارة الصحة:
ركزت ورشة العمل المركزية التي أقامتها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لرؤساء الشعب النفسية ومديري البرامج الصحية على خدمات الصحة النفسية المقدمة وكيفية التعامل مع المستجدات والحالات النفسية الطارئة وذلك في فندق أرميتاج بدمشق، حيث يناقش المشاركون في الورشة على مدى يومين واقع العمل في الصحة النفسية بالمحافظات وكيفية الاستمرار وتطوير آلية العمل الخاصة ببرامج الصحة النفسية مثل برنامج رأب الفجوة وبرنامج الدعم النفسي الاجتماعي والإسعاف الأولي والمعالجات النفسية ووضع الخطط والبرامج المستقبلية لعمل مديريات وشعب الصحة النفسية، ولفت المشاركون إلى كيفية وطرق العلاج الصحي النفسي المقدم والمراكز الصحية التي تتواجد بها الخدمة الطبية النفسية والمعالجون النفسيون و توزعهم في المحافظات وأعداد المراجعين ونوعية الاضطرابات النفسية والأدوية النفسية مؤكدين أهمية تدريب الكوادر لرأب الفجوة الموجودة نتيجة نقص الاختصاصيين لتقديم خدمات أكثر تميزا وتقديم الإسعافات المناسبة أو إحالتها إلى المراكز المتخصصة.
من جانبه بين مدير الصحة النفسية في وزارة الصحة رمضان محفوري الجهود التي تقوم بها الوزارة لتدريب عدد من الأطباء وإعداد كوادر مؤهلة للتعامل مع الأمراض والاضطرابات النفسية على أنواعها ولاسيما الناجمة عن الأزمة مؤكداً أهمية زيادة الاهتمام بمجال الإسعافات الأولية النفسية وهي الاستجابة الإنسانية الداعمة للأشخاص الذين تعرضوا لاضطرابات نفسية وأهمها تقديم الرعاية والمساندة ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم الأساسية.
– إيقاف ثلاثة من أعضاء فرع نقابة المهندسين بحلب:
بمتابعة شخصية من محافظ حلب حسين دياب أصدر مجلس فرع نقابة المهندسين بحلب قراراً تضمن فرض عقوبة الإيقاف ثلاثة مهندسين من شعبة المكاتب في النقابة عن إصدار أية تقارير فنية لمدة ثلاث سنوات مع تسجيل إنذار خطي بإضبارة كل منهم وذلك لإصدارهم تقريراً فنياً مخالفاً للواقع واعتماد عقوبات أشد في حال التكرار والتي قد تصل إلى إغلاق المكتب الهندسي للمهندس المخالف وإيقافه عن العمل وكان كل من المهندسين “عمر . ن، حسن . ف، عامر . ح” قد أصدروا تقريراً فنياً تضمن سلامة المحضر “20” من المنطقة العقارية الثالثة في حي محطة بغداد من الناحية الإنشائية مؤكدين عدم وجود أي تشققات ظاهرة وأن إضافة ثلاثة طوابق إضافية للمبنى لا تؤثر على سلامته الإنشائية وأن إجهادات التربة محققة وفق الحمولات الكلية وأن أساسات البناء تتحمل الحمولات الكلية القديمة والمقرر إضافتها، بالتالي بناء على هذا التقرير حصل مالك السطح في البناء المذكور المؤلف من قبو وطابق أرضي وثلاثة طوابق متكررة على رخصة تتمة بناء لثلاثة طوابق إضافية، وهو ما دفع سكان البناء لتقديم شكوى لمحافظة حلب لكون البناء المذكور لا يتحمل إضافة هذه الطوابق وأن أي عمل من هذا القبيل قد يشكل خطراً عليهم وعلى البناء.
تجاوباً مع الشكوى تم تكليف لجنة السلامة العامة بالكشف على البناء حيث أكد تقريرها بعد معاينة البناء وجود تشققات وتصدعات وتآكل لبعض قاطع البلوك الإسمنتي وتشققات في الجدران الحمالة تركزت معظمها فوق الأبواب والنوافذ ومواقع أخرى على مستوى كافة الطوابق ترجح بأنها ناتجة عن وجود هبوطات في الأساسات نتيجة تسرب للمياه، وأكدت اللجنة في تقريرها وحرصاً على السلامة العامة ضرورة عدم القيام بأي أعمال بناء وفق الترخيص الممنوح سابقاً لحين تنفيذ التوصيات التالية: تحديد مصدر مياه الصرف الصحي في القبو ومعالجتها بطريقة فنية ومعالجة الجدران الحمالة في القبو نتيجة تضرر طبقة المونة الإسمنتية ومعالجة التشققات الحاصلة ضمن الجدران الحمالة لكامل المبنى بطرق فنية مع الأخذ بعين الاعتبار وجود المبنى بالقرب من سرير النهر واحتمال تغير منسوب البساط المائي في فصل الشتاء، أيضاً أوصت اللجنة بالتقييم الإنشائي لكامل العناصر الحاملة والأساسات في الوضع الراهن والتحقق من قدرة تلك العناصر والأساسات للحمولات الإضافية الناتجة عن مضمون الترخيص الممنوح وأن تتم جميع الأعمال المطلوبة وفق دراسة تدعيمية فنية معتمدة ومصدقة أصولاً من قبل جهة هندسية مختصة وبإشراف المديرية الخدمية المعنية في مجلس المدينة وقد أحال المحافظ تقرير السلامة العامة إلى مجلس مدينة حلب لتنفيذ المقترحات المذكورة وإعلامه بذلك، كما قام المحافظ بتوجيه كتاب إلى نقيب المهندسين في سورية بمجمل تفاصيل القضية وننتظر أن يكون للنقابة المركزية إجراءات أشد صرامة تجاه هؤلاء المهندسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.