الحكومة التركية تصعب لم شمل العائلات السورية على أراضيها

الحكومة التركية تصعب لم شمل العائلات السورية على أراضيها

ذكرت ما تسمى بـ “الإدارة الرسمية” لمعبر باب الهوى الحدودي أن تركيا عدلت قرارها بخصوص لم الشمل للسوريين الموجودين على الأراضي التركية، فارضة قيود تصعب من العملية.

وفي بيان نقلته إحدى الصحف المعارضة، فإن الأبوين الموجودين في تركيا لم يعد يسمح لهم بلم شمل أبنائهم في سوريا، ممن تتجاوز أعمارهم 18 عاماً، علما أن استقبال طلبات لم الشمل معلق حاليا من الجانب التركي.

وتتضمن الأوراق المطلوبة للم الشمل، صورة عن بطاقة الهوية التركية الممنوحة للسوريين “الكمليك” لمقدم الطلب، مع ورقة من قبل مختار الحي الذي يقيم فيه، تثبت عنوانه ومكان إقامته، إضافة إلى صورة ملونة عن جواز السفر النظامي لبقية أفراد العائلة المراد لم شملها.

وفي حال عدم وجود جوازات سفر يمكن تصوير البطاقات الشخصية “الهوية” وترجمتها إلى اللغة التركية، وصورة عن دفتر العائلة كاملًا مترجمًا إلى اللغة التركية، كما يجب أن تكون بطاقة التعريف “كيمليك” التي يستصدر بموجبها السوري إذنًا بلم شمل عائلته، صادرة مع سند الإقامة من ذات الولاية.

وكانت السلطات التركية سمحت بتسهيل دخول السوريين الذي يريدون ذلك بقصد لم شمل الأسرة، بحيث يحق للزوج الذي يملك بطاقة “الكيملك” لم شمل عائلته المؤلفة من زوجته وأولاده الموجودين في سوريا، شريطة أن يمتلكوا جوازات سفر نظامية.

ويقدم الطلب من صاحب العلاقة مباشرةً أو عبر وكيل بموجب ورقة تثبت ذلك وعلى مسؤوليته، ويجب كتابة رقم هاتفي لصاحب العلاقة والكيل.

واتخذت السلطات التركية، منذ العام الماضي، سلسلة إجراءات قلصت من دخول السوريين إلى أراضيها عبر المعابر البرية، كما فرضت تأشيرة دخول “فيزا” على السوريين القادمين جوًا وبحرًا، في كانون الثاني الماضي.

ويحق للزوج طلب لم شمل زوجته أو العكس، بينما كان الآباء يستطيعون التقدم بطلب للم شمل أبنائهم بدون تحديد العمر، في حين يستطيع الابن لم شمل والده ولكن ليس أمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.