داعش تعدم ٤۱۳ إیزیدیا وتخطف ۷۰۰ امرأة وطفل آخرين بکوجو العراقية

داعش تعدم ٤۱۳ إیزیدیا وتخطف ۷۰۰ امرأة وطفل آخرين بکوجو العراقية

حسم قائمقام قضاء سنجار شمالي العراق، میسر حجي صالح، الأخبار المتضاربة حول عدد من تم إعدامهم في بلدة کوجو علی ید جماعة داعش الارهابیة، وعدد من تم اختطافهم من الأطفال والنساء یوم الجمعة الماضي.

ونقل موقع صحیفة “القدس العربي” عن صالح في تصريحه لوكالة الاناضول، إن “تنظیم داعش ارتکب مجزرة بشعة جداً في کوجو أول امس الجمعة، ووفق المعلومات التي جمعناها من شیوخ العشائر في بلدة کوجو، فقد تم إعدام ٤۱۳ شخصا من أهالي کوجو من عمر ۱۳ عاما فما فوق، جمیعهم من الإیزیدیین”.

وأضاف “کما تم سبي ۷۰۰ امرأة وطفل، والاطفال هم من عمر ۱۲ سنة فما دون، وجمیعهم من الإیزیدیین أیضا”.

وقال صالح إن “سبعة أشخاص نجوا من المجزرة، اثنان منهم مصابون، و٥ لم یصابوا بأذی، ووفق معلوماتنا فقد وصلوا إلی مکان آمن بجبل سنجار”.

وتضاربت الانباء حول عدد من تم اعدامهم فی قریة کوجو (۱۸ کلم جنوب سنجار) وتراوحت بین ۸۰ إلی ۲٥۰ شخصا وفق تقاریر صحفیة.

ویقول الایزیدیون إنهم من أقدم الأدیان فی بلاد الرافدین، ولهم معبد وحید فی العالم یسمی معبد (لالش) ویقع جنوب شرق دهوك (شمال) بنحو ٤٥ کلم، ویؤمن الایزیدیون بالله ووحدانیته .

ومن الناحیة القومیة فان الإیزیدیین یعدون من الأکراد، کما أن الکردیة هي لغتهم الرئیسیة، وملابسهم وعاداتهم تتشابه بشکل کبیر مع الأکراد.

ولا یوجد إحصائیات رسمیة بعدد الایزیدیین فی العراق، لکن تقدیرات غیر رسمیة ترجح أن عددهم لا یتجاوز ٦۰۰ ألف نسمة، ویتواجد معظمهم فی محافظتی نینوی ودهوك.

وقال مصدر من قضاء سنجار قبل یومین ان “تنظیم داعش أقدم علی إعدام المئات من الرجال من أهالي بلدة کوجو کما قام بسبي المئات من النسوة واقتیادهن إلی بلدة تلعفر (الترکمانیة) التي تخضع لسیطرته منذ ٤٥ یوما تقریبا”.

وکان تنظیم داعش قد حاصر بلدة کوجو وبلدة الحاتمیة المجاورة منذ ۱۰ ایام، ودعا سکانها إلی الدخول في الإسلام أو مواجهة الابادة ما اضطر آلاف العائلات في شمال وجنوب سنجار للجوء إلی الجبل الذي یتوسط القضاء، وهو جبل معزول ولا یرتبط بسلسلة جبال أخری، ویحاصره داعش من جمیع الجهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.