ملتقى البعث الحواري في اللاذقية.. ممانعة المنهج التكفيري بالحضارة السورية

ملتقى البعث الحواري في اللاذقية.. ممانعة المنهج التكفيري بالحضارة السورية

أقام اليوم فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في اللاذقية على مدرج شعبة المدينة الثالثة ملتقى البعث الحواري، حضر الملتقى عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي خلف المفتاح وأمينا فرعي حزب البعث في اللاذقية وجامعة تشرين، وعدد من أعضاء قيادة فروع الحزب في اللاذقية والجامعة وإدلب وعدد من أعضاء مجلس الشعب عن المحافظة ورؤساء المنظمات والنقابات الشعبية والمهنية ومديرو عدد من الجهات والمؤسسات العامة.

حيث أكد المفتاح على أهمية تشكيل وعي مجتمعي حول الخطر الذي يشكله المنهج التكفيري الذي تتبناه التنظيمات الإرهابية المسلحة على المنطقة والعالم، مشيراً أن التنظيمات الإرهابية تستغل الفتاوى التكفيرية للوصول إلى غاياتها وتعتمد على نشر الفوضى والخوف والقتل لكونها فشلت في ايجاد حاضنة شعبية لها، وأوضح قائلاً: “إن منهج هذه التنظيمات الارهابية يحاول الوصول إلى الأشخاص عبر غسل عقولهم والسيطرة عليها لنشر أفكاره التكفيرية لتكون بديلاً عن الانتماء لأرض الوطن والهوية الوطنية كبداية لتسويق مشروع تقسيمي في المنطقة وإنشاء دويلات طائفية تبرر قيام “إسرائيل” اليهودية”.

كما لفت أن الملتقى إلى ضرورة تحديد المصطلحات الدخيلة على المجتمع ومواجهتها وإعادة إنتاج مصطلحات بديلة تناسب الفكر والحالة الحضارية السورية ووحدة أبنائها على مدى قرون، وتوجه المفتاح في رؤيته أن الإسلام الحقيقي هو منظومة قيم وأخلاق ومحبة وتسامح يدعو إلى التعاضد مع الأديان الأخرى لبناء الحضارة الإنسانية وهو يختلف بذلك عن الأفكار التي تحملها التنظيمات الإرهابية المسلحة مبيناً أن السوريين في حربهم على الإرهاب يدافعون عن الإسلام الحقيقي ويدفعون عن العالم بالتعاون مع أصدقائهم خطر الإرهاب.

أيضاً تناول أهمية دور وسائل الإعلام لنقل الأفكار والطروحات للرأي العام وخلق حالة فكرية تسهم في تنشئة الأجيال الجديدة المؤمنة بتاريخ الوطن والانتماء إلى إرثه الثقافي والاجتماعي لتحقيق الإنجاز المطلوب مؤكداً ضرورة وضع رؤية وحلول مبتكرة لمواجهة مختلف التحديات وتحويل الأفكار إلى صيغ وآليات لتطبيقها وتحويلها إلى برامج عمل، وفي ختام الملتقى تم تكريم الفنان السوري العالمي نزار علي بدر لأعماله الإبداعية في مجال النحت ونشر الثقافة السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.