بوغدانوف : فصل المعارضة عن الإرهاب هو شرط إستئناف الهدنة

بوغدانوف : فصل المعارضة عن الإرهاب هو شرط إستئناف الهدنة

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ، إن استئناف الهدنة في سوريا، يتطلب ضمانات من اللاعبين الإقليميين المؤثرين على المعارضة المسلحة، محملاً واشنطن مسؤولية انهيار الاتفاق الروسي الأمريكي.

وأضاف بوغدانوف في كلمة ألقاها على هامش منتدى فالداي الدولي للحوار، في سوتشي، ان “الهدنة في سوريا يجب أن تعاد”، مشددا على أن “مسألة استئناف الهدنة يتطلب ضمانات من قبل اللاعبين الإقليميين الذين لديهم تأثير على المعارضة المسلحة”.
وكانت الهدنة في مدينة حلب والتي اطلقتها موسكو انتهت يوم السبت، حيث كان هدفها تأمين خروج المرضى والجرحى والمدنيين، إضافة إلى المسلحين من المدينة، بعد ضغوطات دولية ومطالبات بضرورة وقف موسكو قصفها لحلب.
واعتبر بوغدانوف ان “تصعيد التوتر في سوريا جاء نتيجة انهيار الاتفاق الروسي الأمريكي، وسببه عجز واشنطن عن الفصل بين المعارضة المعتدلة والإرهابيين”.
وانهار اتفاق روسي امريكي تم التوصل اليه في ايلول الماضي، قضى بقيام واشنطن بالضغط على مجموعات المعارضة السورية للتنصل من التنظيمات الارهابية، الأمر الذي لم يتحقق، وسط اتهامات موسكو لواشنطن بمحاولة التنصل من الالتزام بتنفيذ الاتفاق.
وكان الكرملين قال، يوم الاثنين، ان فصل الجماعات الإرهابية عن المعارضة في سوريا لم يتحقق حتى الآن، مشككاً في إمكانية تحقيق ذلك.
ودعا الديبلوماسي الروسي إلى وجوب إيجاد حل سياسي للأزمة السورية على أساس حوار داخلي بين جميع المكونات الإثنية والطائفية والسياسية في البلاد.
يشار الى ان المفاوضات السورية – السورية غير المباشرة في جنيف، توقفت منذ نيسان الماضي، دون أن يتم تحديد موعد دقيق لبدء جولة جديدة منها، في وقت شهدت فيه عواصم عدة مؤخرا اجتماعات دولية لمناقشة القضية السورية، بالتزامن مع استمرار الصراع في البلاد للعام السادس على التوالي.

 

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.