الجعفري يطالب التحالف الدولي بالتوقف عن إستهداف المواقع النفطية والإقتصادية بسوريا

الجعفري يطالب التحالف الدولي بالتوقف عن إستهداف المواقع النفطية والإقتصادية بسوريا

جدد مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري يوم الاثنين، مطالبته للتحالف الدولي بقيادة واشنطن بالتوقف الفوري عن قصف المواقع النفطية والاقتصادية في سوريا.

وذكر موقع روسيا اليوم ان وكالة (تاس) نقلت عن الجعفري قوله, في رسالة وجهها الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون , ان “ضربات التحالف على المواقع النفطية بالبلاد، إلى جانب العقوبات الأحادية، فاقمت من الوضع الصعب أصلا للشعب السوري”، داعيا “الدول الأعضاء في التحالف إلى الوقف الفوري لمثل هذه الأفعال التي تدمر موارد الشعب السوري وتطيل أمد الأزمة”.

واوضح ان”غارات التحالف ألحقت أضرارا مادية كبيرة بعدد من المواقع النفطية خاصة في محافظات دير الزور والحسكة والرقة”.

وكان الجعفري أعلن، آب الماضي، أن ضربات التحالف كبدت صناعة النفط في سوريا خسائر تقدر بأكثر من ملياري دولار.

واشار الجعفري أن سوريا “تحتفظ بالحق في مطالبة الدول الأعضاء في التحالف بدفع التعويضات عن الأضرار في ضوء الضربات المتكررة والمتعمدة”.

وتقود واشنطن تحالفا دوليا يضم أكثر من 60 دولة، يقوم بتوجيه ضربات جوية ضد مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في سوريا والعرق.

يشار الى ان الحكومة السورية اعلنت مرارا, على لسان عدد من مسؤوليها, ان ضربات التحالف في سوريا “غير فعالة وغير شرعية “, على عكس الضربات الروسية والتي تم وصفها بانها “شرعية” وجاءت بعد موافقة من دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.