غرف عمليات أردنية – إسرائيلية لدعم إرهابيي “النصرة”

غرف عمليات أردنية – إسرائيلية  لدعم إرهابيي “النصرة”

إتهم مسؤولون إيرانيون الأردن  ، بفتح خط إمداد مسلحين إلى جنوبي سورية بالتعاون مع غرفة عمليات إسرائيلية بهدف شن هجمات على عناصر الجيش السوري.
وقالت وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء نقلاً عن مصادر لم تذكر هويتها أن الجيش السوري رصد مرور آليات وعتاد حربي إلى “جباتا الخشب”، وهو أحد مراكز تجمع مقاتلي “جبهة النصرة”، التنظيم الذي تصنفه الأمم المتحدة كجماعة إرهابية وتحظره روسيا.
وأضافت هذه المصادر أن الآليات والعتاد الحربي كان يستهدف الهجوم على السرية الرابعة، وحاجز للجيش السوري في منطقة مزارع الأمل في القنيطرة.
وتابعت الوكالة، نقلا عن المصادر عينها، أن الهجوم “سيكون من منطقة جباتا الخشب بقيادة النصرة ومشاركة عدة فصائل منها “أبابيل حوران” و”فوج المدفعية الأول” و”جيش اليرموك” و”جبهة ثوار سوريا” التي تضم عدة فصائل مسلحة في الجنوب.
وبحسب هذه المصادر فسوف ينضم المسلحون الجدد بغرفة عمليات “جباتا الخشب” الإسرائيلية إلى آخرين التحقوا في وقت سابق بالجبهة الجنوبية في سوريا عن طريق الأردن، من أجل إحداث خرق لدفاعات الجيش السوري. ومن شأن إحداث اختراق في دفاعات الجيش السوري في هذه المنطقة الوصول إلى قريتي بيت سابر وبيت تيما الاستراتيجيتين اللتين تفتح السيطرة عليهما الطريق إلى ريف دمشق، ما سيساعد المسلحين في إحكام الطوق على العاصمة دمشق وفتح جبهات قتال على تخومها.
المصدر : وكالة “فارس” الإيرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.