نشرة الأخبار المسائية: حجر أساس خيري في طرطوس والسبيل في درعا دون وساطة

نشرة الأخبار المسائية: حجر أساس خيري في طرطوس والسبيل في درعا دون وساطة

لـسوريا الإعلامية | ريم جديد

– الغربي.. تكثيف الجهود لإصلاح مطحنة معردس:
شدد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي خلال اطلاعه على الأضرار التي لحقت بالمطحنة في بلدة معردس بريف حماة الشمالي جراء الاعتداءات الإرهابية ضرورة تكثيف كل الجهود لإصلاح المطحنة وإعادة عجلة الإنتاج لتأمين احتياجات المواطنين من مادة الخبز التي تأتي في سلم الأولويات، كما لفت الوزير إلى أن تخريب المنشآت والمباني العامة والمدارس والمشافي والمرافق الخدمية يعكس الفكر الظلامي والإرهابي والفساد الأخلاقي للتنظيمات الإرهابية المسلحة، لافتاً إلى أن صمود وتضحيات أبناء سورية وفي مقدمتهم القوات المسلحة الباسلة أثبت أنها عصية على الإرهاب بكل أدواته وأشكاله، من جانبه أكد محافظ حماة غسان خلف أن المحافظة ستبذل قصارى جهدها في سبيل صيانة وإعادة تأهيل البنى التحتية والمرافق الخدمية المتضررة جراء الإرهاب مما يشكل حافزاً للأهالي يحثهم على العودة إلى ديارهم ومواصلة حياتهم وأعمالهم، مشيراً إلى أن الإرهاب الذي تتعرض له البلاد إلى زوال بفضل صمود الشعب الأبي والتفافه حول الجيش العربي السوري في مواجهة الحرب الكونية التي تتعرض لها سورية، ويُذكر أن أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي مصطفى سكري قد شارك في الجولة مع مدير عام المؤسسة العامة للمطاحن ورئيس مجلس محافظة حماة.
– حجر الأساس لمركز مار أفرام السرياني الخيري في طرطوس:
تم وضع حجر الأساس لمركز مار أفرام السرياني الخيري في قرية ضهر صفرا بريف مدينة بانياس، حيث لفت صفوان أبو سعدى محافظ طرطوس إلى أن سورية تشكل نسيجاً اجتماعياً مترابطاً متماسكاً وإن طرطوس التي استقبلت أبناء الوطن بمحبة واحترام تشكل حالة من الأمن والأمان ونموذجاً للحياة الطبيعية في سورية لافتاً إلى أهمية مثل هذه المشاريع في دعم المجتمع المحلي وتعزيز روابط المحبة والثقة فيما بينهم، من جهته أكد البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك في العالم أن مشروع مار أفرام السرياني هو مشروع أرض السلام والمحبة والأخوة والألفة لمساعدة المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين لافتاً إلى أن البطريركية منذ بداية الحرب على سورية أطلقت صرخة لكف الظلم عن هذا البلد المسالم الآمن الذي كان متجها نحو حضارة متميزة وعن هذا الشعب المنفتح على الحضارة والاخوة والعيش المشترك دون تمييز، وأضاف إن البطريركية ستسعى مع ذوي الإرادة الصالحة لدعم صمود الدولة السورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد والمساهمة في مسيرة بناء نهضة سورية حتى تعود كما كانت بلد الحضارة والأمن والأمان.
– من المنتج إلى المستهلك مباشرة.. سوق السبيل في درعا:
من المنتج إلى المستهلك مباشرة تحت هذا الشعار افتتح محافظ درعا محمد خالد الهنوس سوق السبيل للخضر والفواكه، مبيناً أن الهدف من افتتاحه هو تأمين الخضر والفواكه للمستهلك بكميات وفيرة وبجودة وأسعار منافسة عبر الاستغناء عن حلقات الوساطة التي تتسبب بزيادة الأسعار، حيث يتم تقديم كل التسهيلات اللازمة للعاملين في هذا السوق من محروقات لآليات نقل البضائع ومهمات لتيسير حركتها على الطرقات..، ولفت إلى أنه سيتم في القريب العاجل افتتاح سوق مماثل في حي الكاشف بمدينة درعا، بينما أشار مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى أن افتتاح السوق أتى ليكون رديفاً لدور مؤسسات التدخل الإيجابي العاملة في المحافظة عبر طرح مواد تلبي حاجة المستهلك وبأسعار تقل عن بقية الأسواق بنسبة تتراوح ما بين 20 و 30% ، وبدوره أوضح المهندس ناصر الخليلي رئيس مجلس مدينة درعا أن المجلس وفر الموقع الذي طرح للاستثمار من قبل القطاع الخاص كصالة للخضر والفواكه بهدف دعم التدخل الإيجابي، وقد لاقى سوق السبيل إقبالاً واستحسانا من المواطنين لأسعاره المنافسة لمثيلاتها في أماكن أخرى، كما أمل المواطنون أن تستمر الأسعار في السوق الجديد على هذه الحال ودوام متابعته من الرقابة التموينية.
– ورشة عمل في وزارة العدل حول آليات تعاطي الإعلام مع القضاء:
تركزت مناقشات الإعلاميين خلال ورشة العمل التي نظمتها وزارتا العدل والإعلام حول ضرورة إيجاد إجراءات وضوابط أكثر فعالية لمكافحة الجرائم الالكترونية وقوانين تحكم المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي وخاصة فيما يتعلق بمصادر معلوماتها والنظر بموضوع تحويل الدعاوى المرفوعة على وسائل الإعلام إلى دعاوى شخصية في حال البت فيها لصالح الوسيلة، ودعا المشاركون في الورشة إلى تسهيل حصول الصحفي على المعلومات من الجهات الرسمية بعيداً عن الروتين وإيجاد قوانين أكثر فعالية لحمايته وتفعيل عمل المكاتب الصحفية في مختلف الوزارات والجهات الحكومية ونشر الثقافة القانونية لمعرفة واجبات وحقوق الصحفي، وقد ناقش إعلاميون من مختلف الوسائل المطبوعة والمرئية والمسموعة آليات تعاطي الإعلام مع القضاء والعلاقة التكاملية بينهما لخدمة المجتمع بشكل أفضل وتوفير مناخ إعلامي مستقل قادر على طرح مختلف القضايا بشفافية ومصداقية، بالمقابل في إطار ردهم على تساؤلات الصحفيين أكد وزير العدل نجم الأحمد أن مشروع قانون العقوبات الجديد انتهى وقانون الإعلام قيد الإنجاز داعياً الإعلاميين إلى المشاركة الواسعة في قانون الإعلام بعد نشره على موقع وزارتي الإعلام والعدل وإبداء الملاحظات حوله وإجراء الدورات القانونية للإعلاميين من قبل القضاة ودورات إعلامية للقانونيين والقضاة، كما اشار أن قانون الإعلام الالكتروني يعاد النظر فيه وهو قيد الانجاز مؤكداً أهمية الإعلام الاستقصائي كونه يسهم في كشف ملفات الفساد الأمر الذي يفترض حمايته في قانون الإعلام الجديد بحيث يلقى الإعلامي ضوابط وضمانات اكبر وليس بالضرورة أخذ موافقة مسبقة لإجراء مثل هكذا مواضيع، أيضاً كشف الاحمد وكشف الأحمد أن الوزارة ستنشر نهاية العام الجاري إحصائيات عن كل الجرائم الاقتصادية دون الإشارة إلى الاسم صراحة، موضحاً أن الهدف من منع نشر معلومات عن دعاوي لا تزال قائمة أمام القضاء هي الحيلولة دون التأثير على قرار أو حكم القاضي أو حرفه في الاتجاه الخطأ.
وبشأن قضايا الاتجار بالأشخاص أكد الأحمد أنه لا يوجد أي مانع من إجراء بحوث استقصائية في هذا الجانب جراء انتشار كبير لمثل هذه الجرائم في المناطق غير الآمنة مشيراً إلى أنه في حين تعرض أي صحفي للإهانة على صفحات التواصل الاجتماعي وثبت انه غير صحيح فإنه يطلق على هذه الحالة جرم “الافتراء الجنائي” ويستطيع من يتعرض لهذا الموقف رفع دعوى على من ادعى عليه وستقع عليه العقوبة نفسها التي كانت ستقع عليه لو كان الجرم صحيحاً، بدوره أكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان أهمية توفير مناخ إعلامي مستقل يتمتع فيه الصحفي بحرية الكتابة والتعبير ضمن سقف القانون وأن يكون الإعلامي على دراية بالتشريعات والقوانين الناظمة لعمله والتداعيات المترتبة على تجاوزها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.