الجيش يقضي على أعداد من الإرهابيين في حلب ودير الزور ويدمر محطة تنصت بريف حمص ويحبط محاولات تسلل في ريف دمشق

الجيش يقضي على أعداد من الإرهابيين في حلب ودير الزور ويدمر محطة تنصت بريف حمص ويحبط محاولات تسلل في ريف دمشق

قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أعداد من الإرهابيين ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم في عدد من أحياء مدينة دير الزور، فيما تم التصدي لمحاولات إرهابيين التسلل على محور الشعيرة في الزبداني، والقضاء على أعداد من الإرهابيين وإصابة آخرين في قرية بئر عجم الجديدة بريف القنيطرة. وتدمير وكر بمن فيه من إرهابيين شمال غرب مدينة إدلب.

ففي دير الزور أوضح مصدر بالمحافظة لمراسل سانا أنه تم إيقاع إرهابيين قتلى ومصابين في أحياء الصناعة والرشدية والحويقة بالمدينة وتدمير عدد من آلياتهم وأسلحتهم. فيما أحبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة محاولة إرهابي انتحاري تفجير سيارة مفخخة قرب محطة إرسال الإذاعة والتلفزيون في موقع الحجيف في بلدة عياش بريف دير الزور الغربي اليوم.

وأوضح مصدر بالمحافظة لمراسل سانا أن الوحدة تصدت للإرهابي الانتحاري الذي كان يقود سيارة “فان” مليئة بالمتفجرات متوجها نحو محطة الإرسال وتمكنت من تدمير السيارة والقضاء على الانتحاري الذي كان بداخلها دون وقوع أي أضرار بالمحطة.

وفي ريف دمشق ذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تصدت لمحاولات إرهابيين التسلل على محور الشعيرة في الزبداني وقضت على أعداد منهم ودمرت آلياتهم المزودة برشاشات ثقيلة.

إلى ذلك ذكر المصدر العسكري أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة استهدفت تجمعات الإرهابيين في محيط سكيك بخان الشيح والمزارع المحيطة بها في ريف دمشق وقضيت على عدد منهم وأصابت آخرين.

وفي ريف القيطرة ذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة قضت على أعداد من الإرهابيين وأصابت آخرين بعد استهدافها تجمعاتهم في قرية بئر عجم الجديدة بريف القنيطرة. كما استهدفت تجمعا للإرهابيين في بلدة حريمة وقضت على عدد منهم.

تدمير محطة تنصت وعربة مصفحة والقضاء على إرهابيين في ريف حمص

وفي ريف حمص دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة محطة تنصت في عرشونة وعربة مصفحة بمن فيها من إرهابيين في عين حسين وأوقعت أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين في عدة مناطق بريف حمص.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات الارهابيين في سلام شرقي ورحوم وأم صهيريج وفي محيط مدرسة أحمد الخطيب والمدرسة الصناعية ومستوصف الزعفرانية ومحيط الملعب البلدي بالرستن وفي الوعر والفرحانية ومحيط جامع الزمامير بقرية الغجر وفي قرية الاغا في حسياء وفي خربة الميرا بريف القصير وفي محيط التليلة بريف تدمر وقضت على أعداد من الإرهابيين وأصابت آخرين ودمرت عددا من السيارات المزودة برشاشات ثقيلة.

وفي حلب قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أعداد من الإرهابيين وأصابت آخرين باستهداف تجمعاتهم وأوكارهم في حلب وريفها إضافة إلى تدمير وكر لهم في ادلب.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش اوقعت العديد من الارهابيين قتلى ومصابين في الشيخ لطفي والرشاف والشقيف ودوار العمادي والزبدية والدوامة والايكاردا وكازية زيدو ومحيط البحوث العلمية.

كما دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عددا من السيارات المزودة برشاشات ثقيلة بمن فيها من إرهابيين في كل من حريتان والأتارب والجندول في حلب وريفها.

وفي إدلب دمرت وحدة من الجيش وكرا بمن فيه من إرهابيين شمال غرب مدينة إدلب. واستهدفت وحدات من الجيش تجمعات الإرهابيين في بسليا وبنش وخان شيخون بريف إدلب وقضت على عدد منهم ودمرت آليات وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة.

استهداف رتل آليات للإرهابيين في خربة الطيرة بريف درعا

وفي درعا أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت عددا من السيارات المزودة برشاشات ثقيلة في عدد من البلدات والقرى.

وأفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين وآلياتهم في اليادودة ومحيط الجامع القديم بالحراك وفي تلة الثريا في منطقة نوى بريف درعا وقضت على عدد منهم ودمرت عددا من السيارات المزودة برشاشات ثقيلة.

وأضاف المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة استهدفت رتل آليات للإرهابيين في خربة الطيرة ودمرت عددا منها بمن فيها وأحبطت محاولة تسلل إرهابيين من اليادودة باتجاه تل الزعتر وقضت على عدد منهم وأصابت آخرين.

كما أوقعت وحدات من الجيش أعداداً من الإرهابيين قتلى ومصابين لدى استهدافها تجمعاتهم في انخل وعلى مفرق الثريا وعلى طريق انخل جاسم بريف درعا. كما استهدفت وحدات من الجيش تجمعا للإرهابيين في بلدة عتمان وقضت على عدد منهم وأصابت آخرين.

مقتل وإصابة العشرات جراء انفجار سيارة مفخخة في مقر لما يسمى تنظيم /أحفاد عمر/ الإرهابي في بلدة نمر بريف درعا ونقل بعضهم إلى مشافي الاحتلال

من جهة أخرى أدى انفجار سيارة مفخخة بكمية طن من المتفجرات في مقر لما يسمى تنظيم /أحفاد عمر/ الإرهابي في بلدة نمر بريف درعا إلى مقتل وإصابة العشرات من الإرهابيين.

وأفادت مصادر لـ سانا بأن بعض الإرهابيين الذين أصيبوا في الانفجار تم نقلهم إلى أحد مشافي الاحتلال الإسرائيلي لتلقي العلاج بينما نقل البعض الآخر إلى مشفى الأمل في جاسم.

وأشارت المصادر إلى حدوث تبادل لإطلاق النار بعد الانفجار عند كازية بلدة انخل تبين أنه ناجم عن اقتتال بين التنظيمات الإرهابية.

يشار إلى أن متزعم ما يسمى تنظيم “لواء الحرمين الشريفين” الإرهابي فى درعا شريف الصفورى أقر في تسجيل نشر له على الانترنت بأن كيان الاحتلال يقدم العلاج للإرهابيين بعد نقلهم إلى داخل الأراضي المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.