نشرة الأخبار المسائية: عرنوس.. اي خلل يعتبر جريمة ونظافة طرطوس بحاجة عمال

نشرة الأخبار المسائية: عرنوس.. اي خلل يعتبر جريمة ونظافة طرطوس بحاجة عمال

لـسوريا الإعلامية | غانيا درغام
– عرنوس من قدسيا.. أي خلل يعتبر جريمة سوف يحاسب عليها:
قام وزير الأشغال العامة والإسكان حسين عرنوس بجولة على مشاريع توسع قدسيا للسكن الشبابي بحضور محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم، أمين فرع الحزب بريف دمشق همام حيدر، مدير المؤسسة العامة للإسكان سهيل عبد اللطيف وعدد من المديرين المعنيين في الوزارة، حذر فيها الجهات المنفذة من تسليم وحدات سكنية تتضمن مشاكل ظاهرة أو مخفية تتعلق بالتمديدات الصحية، التوصيلات الكهربائية، وأي نقاط خدمة داخل الشقة تظهر فيها عيوب، ووجه تهديد بحرمان الجهة المنفذة إن كانت قطاع مقاولات خاصاً أو قطاعاً عاماً من تلزيمها أي مشاريع في المستقبل، كما انتقد عرنوس الاكتساء الداخلي لبعض المقاسم والوحدات السكنية وطلب من الجهات المنفذة تلافي العيوب في الإكساء الداخلي لبعض الشقق السكنية قائلاً: ” إن كلفة هذه الشقة لم تعد بالأمر الهين على المكتتبين ذوي الدخل المحدود ومن الواجب تسليمها بلا أي عيوب أو نواقص ودون أن يضطر المستفيد والمخصص في هذه المقاسم لأن يقوم بأي أعمال إصلاح أو صيانة بعد تسلم سكنه”.
وفي إشارة منه لخطر ظهور أي خلل في أي نقطة خدمية داخل أي شقة معدة للتسليم واصفاً إياه بالجريمة والتي سوف تتم محاسبة المسؤولين عنها وعن أي نواقص في هذه الأعمال قائلاً: “إن الخلل والعيوب الظاهرة سوف يحاسب عليها المستلم والعيوب المخفية سوف يحاسب عليها المنفذ إن كان قطاعاً خاصاً أم عاماً”، كما وعد من جانب آخر بالإعلان قريباً في الوزارة عن مشروع لتأهيل المقاولين لتمكين هؤلاء من التقدم إلى المشاريع السكنية في المستقبل ويتمتعوا بدرجة عالية من المهنية والحرفية والتقنية في تنفيذ المشاريع المستقبلية، ايضاً وضح عرنوس إن الوزارة تتابع وبشكل متواصل تنفيذ هذه المشاريع السكنية قائلاً: “إن هناك عدداً من المشاريع التي تأخر تنفيذها نتيجة لعوامل خارجة عن الإرادة خلال الفترة السابقة إلا أن المعطيات والعوامل باتت مؤاتية أكثر اليوم وتساعد على إنجاز مشاريع بجودة أفضل”، مبدياً رضاه بشكل عام بسير العمل ومستوى التنفيذ للمقاسم السكنية في عدد من الجزر السكنية إن كان في المقاسم البرجية أم الطابقية وخدماتها من بنى تحتية وأرصفة وحدائق، واصفاً قطاع البناء في الوزارة بالقوي والرائد في تنفيذ مثل هذه المشاريع، ودعى الجهات المنفذة لوضع برنامج زمني محدد لتسليم الجزر السكنية في توسع قدسيا للسكن الشبابي قائلاً إن الوزارة تحث الخطى وتسعى لتسليم 6000 شقة سكنية خلال العام 2017 في مختلف المحافظات السورية إضافة إلى تجهيز وتسليم نحو 250 شقة في توسع ضاحية قدسيا خلال الربع الأول من العام القادم وسوف تبذل قصارى جهودها مع المؤسسات التابعة للوزارة لإنجاز وتسليم 10000 شقة سكنية خلال السنوات اللاحقة على مستوى سورية.
– ورشة عمل حول الإعاقة في وسائل الإعلام:
بدأت فعاليات ورشة العمل حول “الإعاقة في وسائل الإعلام” بمشاركة من مختلف وسائل الإعلام الوطنية المقروءة، المسموعة والمرئية التي تنظمها وزارتا الإعلام والشؤون الاجتماعية والعمل واللجنة الوطنية السورية لليونيسكو في وزارة التربية بالتعاون مع مكتب اليونيسكو الاقليمي للتربية في الدول العربية ببيروت، حيث تركز الورشة التي تقام على مدى يومين في المركز العربي للتدريب الاذاعي والتلفزيوني تحت شعار “الاعلام والاعاقة.. رسالة ومسؤولية” على محاور تتعلق ببناء قدرات الاعلاميين ومهاراتهم في المجالات المتعلقة بقضايا الاعاقة وإعطاء قضايا الاعاقة المساحة اللازمة في وسائل الاعلام إضافة لتشجيع الصحفيين على التركيز على المشكلات والحلول المجتمعية اكثر من الشخصية، وقد تضمنت فعاليات اليوم الأول التعريف باتفاقية حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة حيث بينت الخبيرة جهدة ابو خليل ان الاتفاقية التي اقرتها الامم المتحدة عام 2006 شكلت قفزة نوعية في طريقة التعامل مع الاشخاص ذوي الاعاقة وتغيير النظرة اليهم ليصبحوا جزءاً من قضايا حقوق الانسان مشيرة الى ان سورية من أوائل الدول التي وقعت على الاتفاقية عام 2007 وصدقت عليها عام 2009.
– نظافة طرطوس تحتاج إلى 300 عامل:
أشار سعد الضابط مدير النظافة في مجلس مدينة طرطوس أن المعونة التي منحتها الحكومة عن طريق وزارة الإدارة المحلية أدت إلى تحسين الآليات والآن لدينا 16 آلية قيد العمل، وهي تقوم بعملها بشكل جيد ومقبول، مبيناً أن البلدية كانت تفتقد عربات جر يدوية أما الآن فالبلدية تعمل على إعادتها تدريجياً من المعونات التي قدمت لمديرية النظافة كما كان هناك نقص في مستوعبات القمامة “الحاويات” أما الآن فيتم تصنيعها واستجرارها لمصلحة البلدية وتوزيعها على أحياء المدينة حيث يقوم العمال بجمع القمامة فيها وتقوم السيارات الضاغطة بترحيلها إلى نقطة تجميع مؤقتة في المنطقة الصناعية، ووضح ما يعيق عمل دائرة النظافة حالياً أنه افتقار العامل البشري وعدم توفره بسبب النقص الحاد والبالغ أكثر من 300 عامل، وهذا الضغط نتج عن التوسع العمراني وقدوم الوافدين إلى المدينة بسبب الظروف التي تمر بها البلاد حالياً، وتواجد عدد كبير من مراكز الإيواء موزعة على كامل مساحة المدينة التي تحتاج لخدمة تجميع وترحيل النفايات، موضحاً أنه: “في عام 2008 كان عدد عمال النظافة بمدينة طرطوس 450 عاملاً، أما الآن فهم بحدود 200 عامل فقط، والآليات كانت بحدود 39 آلية أما في شهر تموز فكانت الآليات التي تعمل على جمع القمامة لا يتجاوز عددها 4 آليات، ونحن نقوم بترحيل القمامة من المستشفيات العامة والخاصة والأبنية الحكومية والمدارس وهذا كله يعد عبئاً على البلدية”.
– طلبات أعضاء مجلس الشعب خلال الجلسة الرابعة من أعمال الدورة العادية الثانية:
خلال الجلسة الرابعة من أعمال الدورة العادية الثانية من الدور التشريعي الثاني ناقش أعضاء مجلس الشعب برئاسة هدية عباس رئيسة المجلس أداء وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك والقضايا المعيشية، حيث أوضحت عباس أن الاجراءات القسرية الجائرة والأحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري أثرت على الوضع الاقتصادي وعلى الوضع المعيشي بشكل عام، داعية إلى متابعة القضايا التي تطرح تحت قبة المجلس فيما يخص الشأن المعيشي للمواطنين، من جانبهم أكد أعضاء المجلس خلال مداخلاتهم ضرورة زيادة الرقابة التموينية على الأسواق لكبح ارتفاع أسعار السلع والمواد الاستهلاكية وزيادة دور مؤسسات التدخل الإيجابي إضافة لإعادة العمل بالبطاقة التموينية والسلة الغذائية المدعومة لتخفيف الأعباء عن المواطنين، ايضاً كما تساءلت عضو المجلس فاطمة خميس عن السلة الغذائية المدعومة التي أقرتها الوزارة لتخفيف الغلاء المعيشي، مطالبة بتفعيل البطاقة التموينية بينما أكد عضوا المجلس جمال اليوسف و عارف الطويل أهمية تشديد الرقابة على محطات الوقود في محافظة حماة وزيادة مخصصاتها وضبط عمليات التهريب ومراقبة وزن أسطوانات الغاز واعادة الختم البلاستيكي للأسطوانات لضبط وزنها، من جهته دعا عضو المجلس فراس سلوم إلى تأمين فرن احتياطي لحي الزهراء في حمص، بينما طالب عضو المجلس مهند الحاج علي بزيادة دوريات حماية المستهلك لضبط الأسعار في محافظة حلب، كما طالب عضو المجلس معين نصر بتسديد مستحقات الفلاحين جراء تسويق محاصيلهم من موسم التفاح في محافظة السويداء، بينما دعت عضو المجلس هزار الدقس لتحسين نوعية الرغيف في محافظة حمص وتثبيت العاملين بالمخابز متسائلة عن اعتماد البطاقة التموينية الذكية، ولفت عضو المجلس مصطفى العلبي إلى أن المؤسسة العامة الاستهلاكية تقوم بشراء بعض المواد من التجار مستوردي هذه المواد ما يؤدي إلى انعدام قدرة المؤسسة على منافسة السوق والتدخل الايجابي فيه، بينما دعا عضو المجلس محمد فواز إلى رفد مديرات حماية المستهلك بمراقبين جدد والاعتماد على الافران الاحتياطية التي أثبتت نجاحها في كل الوحدات الادارية، أيضاً دعا عضو المجلس مجيب الدندن إلى توحيد الاسعار بين مؤسسات التدخل والتصريح بشفافية للمواطنين عن الصعوبات التي تواجه عمل الوزارة، بينما طالبت عضو المجلس جانسيت قازان بزيادة كمية المحروقات لمحافظة القنيطرة وتخفيض سعر مادة المازوت وإعادة تفعيل البطاقة التموينية، وأكد عضو المجلس شحادة أبو حامد على ضرورة تأمين سيارات جوالة لمؤسسات التدخل الايجابي للقرى البعيدة عن مراكز المدن.
– بحث تعاون علمي بين جامعة دمشق مع وفد من جمعية “ميدي بالستاين” السويسرية:
اجتمع محمد حسان الكردي رئيس جامعة دمشق مع وفد من جمعية “ميدي بالستاين” السويسرية، حيث بحث أوجه التعاون العلمي والأكاديمي بين الجانبين وإمكانية تقديم مساعدات طبية للمشافي والهيئات والمؤسسات الصحية والعلمية السورية، وقد اكد الكردي على أهمية وضع خطة لتنسيق أطر التعاون بين الجانبين وتبادل الخبرات العلمية والبحثية ولا سيما في مجالي الهندسة المعمارية والجراحة النسائية بما يخدم مصلحة الطلاب والأطباء السوريين ويساهم في تطوير مهاراتهم والاطلاع على آخر المستجدات في اختصاصاتهم، أيضاً استعرض واقع التعليم في جامعة دمشق وسير العملية التدريسية فيها واستمرارها رغم الظروف التي تمر بها سورية وإصرار طلابها على متابعة تحصيلهم العلمي، ومن جانبها قالت رئيسة الجمعية ميسون عراقي اختصاصية جراحة نسائية وأورام في مشافي سويسرا: “جئنا إلى سورية لنعرب عن تضامننا مع الشعب السوري وصموده في مواجهة ما يتعرض له ولوضع خطط ومشاريع مستقبلية من أجل التعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات في المجالات العلمية والطبية والمساهمة في كسر الحصار المفروض عليه”، مشيرة أن الجمعية تسعى لتكون مشاريعها ذات ديمومة واستمرارية لدعم التنمية المجتمعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.