النشرة الإقتصادية : أعضاء مجلس الشعب ينتقدون آداء وزارة التجارة الداخلية ووعود للمخابز العامة بإعادة جودة الخبز إلى سابق عهدها

النشرة الإقتصادية : أعضاء مجلس الشعب ينتقدون آداء وزارة التجارة الداخلية ووعود للمخابز العامة بإعادة جودة الخبز إلى سابق عهدها

أسعار صرف العملات : 

حافظ مصرف سورية المركزي على أسعار صرف العملات حيث استقر سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية بـ 44ر517 ليرة كسعر وسطي للمصارف و 42ر517 ليرة لمؤسسات الصرافة.

كما بقيت قائمة أسعار صرف العملات الأجنبية الصادرة عنه اليوم على حالها فحدد سعر صرف الدولار مقابل الليرة لتسليم الحوالات الشخصية بـ 85ر514 ليرة سورية. وبلغ سعر صرف اليورو مقابل الليرة السورية حسب القائمة 35ر568 ليرة كسعر وسطي للمصارف و 34ر568 ليرة لمؤسسات الصرافة و 11ر567 ليرة لتسليم الحوالات الشخصية.

العقاري يرفع سقف السحب من الصرافات إلى 40 ألف 

كشف مدير المصرف العقاري أحمد العلي عن رفع المصرف لسقف السحب الواحد في الصرافات الآلية إلى 40 ألف ليرة سورية، بعد أن كان 25 ألف ليرة سورية وذلك لجميع المتعاملين لدى المصرف دون الحاجة إلى التقدم بطلب رفع سقف، وذلك بعد الانتهاء من الفترة التجريبية التي قام بها المصرف على مدار يومي الجمعة والسبت الماضيين.

وبيّن العلي أن هذا الإجراء يأتي بهدف تخفيف الضغط عن الصرافات وتخفيف العبء عن المواطنين، وخاصة بعد الزيادة الحاصلة على الرواتب بعد زيادة التعويض المعيشي الأخيرة. وضمن الخطوات التي يقوم بها المصرف لحل مشكلة ازدحام الصرافات كشف العلي عن عمل المصرف على فتح ثلاثة مراكز أحدها بساحة يوسف العظمة ويحوي 22 صرافاً ومركز في منطقة البرامكة يحوي 6 صرافات ومركز في منطقة المزة يحوي 6 صرافات، ويستمر عمل هذه الصرافات خارج أوقات الدوام الرسمي وحتى الساعة السابعة مساءً. موضحاً أنه بالإضافة إلى نقاط البيع التي يتم العمل على افتتاحها في فروع المصارف العامة لتخديم صرف الرواتب للمتعاملين الموطنة رواتبهم لدى المصرف العقاري، تم الطلب من فروع المصرف بتبسيط إجراءات القبض من خلال فروع المصرف بموجب شيكات داخلية، أو بموجب بطاقات الصراف عن طريق نقاط البيع .

 

الأشغال العامة تسعى إلى تسليم 6 آلاف وحدة سكنية :

كشف حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان أن الوزارة تحث الخطا وتسعى لتسليم 6 آلاف وحدة سكنية من مشروع السكن الشبابي خلال العام 2017 في مختلف المحافظات السورية إضافة إلى تجهيز وتسليم حوالي 10 آلاف وحدة سكنية خلال السنوات القادمة في مختلف المحافظات فضلاً عن تخصيص 250 وحدة سكنية في توسع ضاحية قدسيا خلال الربع الأول من العام القادم.‏ وأضاف عرنوس أن الوزارة تتابع وبشكل متواصل تنفيذ هذه المشاريع السكنية قائلاً: إن هناك عدداً من المشاريع التي تأخر تنفيذها نتيجة لعوامل خارجة عن الإرادة خلال الفترة السابقة إلا أن المعطيات والعوامل باتت مؤاتية أكثر اليوم وتساعد على إنجاز مشاريع بجودة أفضل، مبدياً رضاه بشكل عام على سير العمل ومستوى التنفيذ للمقاسم السكنية في عدد من الجزر السكنية إن كان في المقاسم البرجية أو الطابقية وخدماتها من بنى تحتية وأرصفة وحدائق واصفاً قطاع البناء في الوزارة بالقوي والرائد في تنفيذ مثل هذه المشاريع داعياً الجهات المنفذة لوضع برنامج زمني محدد للتسليم الجزر السكنية في توسع قدسيا للسكن الشبابي.‏

ودعا عرنوس الجهات المنفذة الى تسليم وحدات سكنية خالية من أي مشاكل وخاصة فيما يتعلق بالتمديدات الصحية أو التوصيلات الكهربائية في هذه المقاسم وانتقد عرنوس الإكساء الداخلي لبعض المقاسم والوحدات السكنية وطلب من الجهات المنفذة تلافي العيوب قائلاً: إن كلف هذه المساكن باتت كبيرة على المكتتبين ومن الواجب تسليمها بلا نواقص ووعد عرنوس بالإعلان خلال الايام القادمة عن برنامج لتأهيل المقاولين لتمكين هؤلاء من التقدم إلى المشاريع السكنية في المستقبل.‏

 

المخابز الإحتياطية: بداية الشهر القادم سنعيد رغيف الخبز إلى ماكان عليه سابقاً:
أكد مدير المخابز الإحتياطية، أن “بداية الشهر القادم سنشهد عملية إعادة رغيف الخبز إلى ماكان عليه سابقاً عبر تخفيض نسبة استخراج الطحين من الدقيق من 90% إلى 80%، وذلك بتوجيهات من “وزير التجار الداخلية وحماية المستهلك”، من أجل النهوض بمستوى الرغيف”.

وأشار السعدي ضمن نشرة الأخبار المحلية، إلى أن “منعكسات هذه الخطوة على جودة الرغيف ولونه وحجمه ستكون جيدة جداً”، مؤكداً أن “نهاية الشهر الحالي سيتم توزيع دقيق تمويني بنسب إستخراج 80% على المخابز الإحتياطية الآلية والخاصة التموينية”، موضحاً أن “جودة الرغيف في المخابز الإحتياطية لم تتغير على الرغم من أنها تنتج الخبز بطيحن مستخرج بنسبة 90%”.

تحويل البطاقة التموينية  إلى إلكترونية :
أعلن “وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك” “عبد اللـه الغربي” أنه سيتم تحويل البطاقة التموينية إلى إلكترونية وسيكون الدعم مالياً، موضحاً أن البطاقة ستكون عبارة عن حساب لدى المصرف التجاري السوري لكل عائلة.
وأكد الغربي من تحت قبة “مجلس الشعب” أمس أن الوزارة تمكنت من تأمين احتياطي لمخزون القمح الإستراتيجي لعدة أشهر قادمة وستعيد نسبة الاستخراج بالنسبة للطحين في الأفران إلى 80 بالمئة ليعود رغيف الخبز إلى جودته السابقة بداية الشهر القادم.
وخلال الجلسة وجه أعضاء في المجلس انتقادات للوزارة أبرزها ضرورة ضبط الأسعار ولاسيما المواد الغذائية والسماح بالاستيراد المباشر منعاً للاحتكار وإلغاء دور الوسيط، مشددين على ضرورة إعادة الختم على أسطوانات الغاز منعاً من سرقتها.
من جهته أشار النائب مجيب الدندن إلى عمل الوزير والفقاعات الإعلامية التي يقوم بها، كمعاقبة مراقبي التموين وتحويلهم للأمن الجنائي ومن ثم إلى القضاء، بعد ذلك يتم إخلاء سبيلهم مباشرة، مؤكداً أن هذا الإجراء مرفوض.
وخلال مداخلة له أكد الدندن أن الأسعار في مؤسسات التدخل الإيجابي مرتفعة أكثر من الأسواق والسبب تسليمها للأسف إلى مستثمرين.

 

أعضاء مجلس الشعب يوجهون إنتقادات لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك : 
وجه العديد من أعضاء مجلس الشعب انتقادات لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، مرفقة بمطالبات يجب العمل عليها، أبرزها ضرورة ضبط الأسعار ولاسيما المواد الغذائية والسماح بالاستيراد المباشر منعاً للاحتكار وإلغاء دور الوسيط وضرورة إعادة الختم على أسطوانات الغاز منعاً من سرقتها حيث إنها تصل ناقصة إلى المنازل والعمل على تشديد الرقابة على محطات الوقود في كل المحافظات منعاً للتهريب وركز الأعضاء على أهمية قيام الوزارة بمتابعة ومراقبة المواد المنتهية الصلاحية التي تنتشر في الأسواق بعد تزويرها.
إضافة إلى موضوع اللحوم وأسعارها التي تختلف بين المعلن عنها ما يباع للمواطن كذلك الأمر بالنسبة لأسعار البيض والحليب التي أصبحت مرتفعة جداً إضافة إلى ضرورة تأمين احتياطي للمحافظات من الحبوب والطحين وإنشاء صومعة للحبوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.