بسبب دعمها لسوريا بريطانيا وأمريكا تهددان بفرض عقوبات على روسيا

بسبب دعمها لسوريا بريطانيا  وأمريكا تهددان بفرض عقوبات على روسيا

بحث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أمس الأحد، مع وزارء خارجية عدد من الدول الاوروبية الأوضاع في سوريا وإمكانية فرض ما اسموه عقوبات على روسيا بسبب دعمها لدمشق.

وأعلنت وزارة الخارجية الالمانية أن وزير الخارجية فرانك-فالتر شتاينماير اتفق مع نظيره الأمريكي جون كيري على استئناف الجهود الدبلوماسية خلال الأسبوع الجاري من أجل التوصل إلى حل للصراع في سورية.

وأوضحت الخارجية أن شتاينماير اتفق مع كيري على ضرورة مواصلة الجهود من أجل التوصل إلى هدنة إنسانية جديدة لتوصيل المساعدات الإنسانية بشكل آمن إلى شرق حلب وتهيئة الظروف المناسبة للدخول في هدنة جديدة.

بدورها حذرت واشنطن ولندن الاحد من أن الحلفاء الغربيين يبحثون فرض عقوبات على اهداف اقتصادية في روسيا وسوريا بسبب حصار مدينة حلب، وقال وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان قصف المدنيين في المدينة “جريمة ضد الانسانية” فيما حض وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون موسكو على اظهار الرأفة.

وكانت مفاوضات لوزان التي جرت يوم السبت بحضور كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف والعديد من ممثلي دول المنطقة، لم تفلح في إحداث انفراجة في الأزمة السورية والاتفاق على وقف إطلاق النار.

 

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.