التجارة الداخلية: لا رفع لأسعار المازوت والغاز

التجارة الداخلية: لا رفع لأسعار المازوت والغاز

قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق فداء بدور: “إن سعر مادتي المازوت والغاز باق على حاله ولا صحة لما يشاع عن ارتفاعهما، “وهما متوفرتان إضافة إلى مادة البنزين بشكل كبير”.

وأضاف في تصريح لصحيفة “الثورة” الحكومية، أن المديرية تنوي رفع عدد مراكز التسجيل على المحروقات من 3 إلى 10 مراكز.

وأردف أن المراكز الجديدة ستنتشر حسب التوزع الجغرافي للمدينة بهدف تسهيل إجراءات التوزيع.

وأوضح، أنه يتم العمل على برنامج خاص بالتعاون مع “محروقات دمشق” لتوزيع مادة المازوت على المواطنين في الفترة القصيرة القادمة قبل دخول الشتاء.‏

وأشار إلى أن توزيع مادة المازوت على جهات القطاع العام مهمة تضطلع بها مؤسسة توزيع المحروقات “سادكوب”، في حين يتولى القطاع الخاص مسؤولية توزيع المازوت عن طريق سيارات مرخصة أصولا من “مديرية التجارة الداخلية”، مع متابعته بدقة من قبل التموين لضبط عمليات الغش والاحتكار.

وأفاد أن فرقاً جوالة موزعة في أنحاء مدينة دمشق بشكل يومي قد شكلت لمراقبة الأسواق، مع إخضاع عمليتي التوزيع والتسجيل للجان الرقابية لمتابعة الطلبات المقدمة، والتأكد من تنفيذ الطلب ومدى الالتزام بتطبيق السعر الرسمي، حيث اشترط فرع محروقات تسليم الدفعة التالية من مادة المازوت بعد التأكد من استكمال محضر تنفيذ الدفعة السابقة وإيصال الكميات إلى المستحقين ممن سبق أن وردت أسماؤهم حسب التسلسل في السجلات الرسمية.‏

ولفت إلى أن مخصصات الزراعة ومستلزماتها تمنح حسب البيانات المقدمة من الوحدات الإرشادية الفلاحية بالمناطق وحاجتها لمادة المازوت وعلى مسؤولية مديرية الزراعة، مع تحويل المسائل المتصلة بالإدارة العامة بدمشق إليها وإلى “وزارة النفط”، خاصة وأن التعامل يكون مع زبائن همهم الوحيد الربح السريع مهما كانت النتائج ولو كان على حساب المواطن والوطن.‏

ونوه إلى الإعلان عن نشرة خاصة بمادة الحلويات بالتعاون مع “جمعية الحلويات” التابعة لـ”الاتحاد العام للحرفيين”، حيث طلبت المديرية من الجمعية إبلاغ جميع المحال للتقيد بالنشرة الموزعة عليهم.

وأكد على عدم التساهل في المخالفة سيما، وأن نشرة أسعار الحلويات راعت تكاليف صناعة الحلويات وإعدادها مع وضع هامش ربح معقول، “ما يغلق الباب أمام أي مبرر للتلاعب بالأسعار ومواصفاتها، كما تتم متابعة أسعار الشوكولا والسكاكر والملابس والتأكد من وضع بيانات التكلفة الفعلية، إضافة إلى توجيه الدوريات في المحافظات كافة إلى مراقبة الألبسة الجاهزة الولادية والنسائية والرجالية، وخاصة بعد تحديد نسب أرباحها بشكل يلزم التجار إظهار الفواتير وبيانات التكلفة لهذه المنتجات في حال طلبها المراقب التمويني عند الشك في أسعار المنتجات”.

وأوضح أنه تم إصدار تعميم حول تشكيل دوريات تموينية مناوبة دون انقطاع، من أجل متابعة الأسواق ورصدها باستمرار‏

ودعا بدور إلى تفعيل ثقافة الشكوى من قبل المواطن، والمديرية مستعدة لاستقبال الشكوى وإبلاغ صاحبها عن الإجراءات المتخذة فوراً إضافة للتأكد من هوية المراقب التمويني والمهمة المكلف بها من قبل أصحاب المحلات عند دخوله المحال، مبيناً أن عدد الضبوط منذ بداية شهر رمضان 900 ضبط تمويني.‏

وفي السياق، قال مدير عام شركة المحروقات محمود يوسف كرتلي مؤخراً: “إنه خلال 10 أيام ستتم المباشرة بتنفيذ طلبات مازوت الشتاء للمواطنين في دمشق وريفها، علماً أن التنفيذ بدأ في بعض المحافظات كإدلب والسويداء وغيرها، وذلك ضمن الموارد والإمكانات المتاحة”.

يشار إلى أن عدد طلبات المازوت الشتوي في 2013 وصل نحو 120 ألف طلب للمواطنين، تم تنفيذ 109 آلاف طلب منها، والباقي امتنع عن الحصول على المادة بإرادتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.