بعد رفض “النصرة” لمبادرة دي ميستورا .. الأمم المتحدة تدعو وسطاء للتدخل

بعد رفض “النصرة”  لمبادرة دي ميستورا .. الأمم المتحدة تدعو  وسطاء للتدخل

أعلنت الأمم المتحدة أن جماعة “جبهة النصرة” الارهابية رفضت مبادرة المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا حول تقديم الضمانات لخروجهم من أحياء حلب الشرقية باتجاه ريف إدلب. وفي مؤتمر صحفي  لنائب المبعوث الأممي رمزي عز الدين رمزي عقد يوم أمس الخميس قال : “رفض تنظيم (النصرة) الاقتراح، وهو أمر لا يثير الدهشة”.
وأضاف رمزي: “أن الأمم المتحدة ما زالت تأمل في تنفيذ مبادرة دي ميستورا”، موضحا أن دعوة المبعوث الأممي كانت موجهة إلى أولئك الذين يمكنهم أن يساهموا في تنفيذ الخطة.
وكشف أن الدول التي قبلت مبادرة دي ميستورا، تعمل حاليا “في هذا الاتجاه”. وشدد قائلا: “توجد في سوريا أطراف قد تساعد في تنفيذ ذلك”.
وكان دي ميستورا قد حذر من أن حلب الشرقية قد تواجه تدميرا شاملا في غضون شهرين في حال عدم توقف عمليات القصف عليها، ودعا إلى تقديم ضمانات لمسلحي “جبهة النصرة” لكي يخرجوا من المدينة باتجاه ريف إدلب، حيث تتركز القوات الأساسية للجماعة الارهابية.
وأبدى دي ميستورا استعداده لمرافقة هؤلاء المسلحين شخصيا أثناء خروجهم من المدينة.
وأعلنت روسيا ترحيبها بمبادرة دي ميستورا، وقدمت في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار دعما لهذه المبادرة، لكن الدول الغربية رفضت المشروع.

 

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.