بالخريطة: داعش يتمدد و يسيطر على أخترين فاتحاً الطريق أمامه الى مارع و اعزاز

سيطر داعش على المزيد من المناطق بريف حلب الشمال الشرقي حيث استطاع التنظيم السيطرة على قرى المسعودية والعزيزية ودويبق والغوز وبلدتي تركمان بارح وأخترين بريف حلب الشمالي الشرقي، عقب اشتباكات عنيفة مع الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المتبقية هناك بعد انسحاب “جبهة النصرة” وعدة كتائب إسلامية من المنطقة في أواخر شهر تموز الماضي.
وتعد بلدة أخترين منطقة استراتيجية لتنظيم “داعش”، لأنها فتحت الطريق أمامه باتجاه بلدة مارع التي تعد أهم معاقل “الجبهة الإسلامية”، كما تفتح الطريق نحو مدينة اعزاز، اللتان من المتوقع أن تكونا الهدف القادم لتنظيم “داعش”، وذلك عقب تعذر سيطرة التنظيم على مدينة عين العرب خلال الأسابيع الماضية.

وأدت الاشتباكات التي اندلعت بين الفصائل “التكفيرية” المتنازعة على كسب مناطق النفوذ إلى مقتل وجرح وأسر عدد من مقاتلي الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية إضافة لمقتل وجرح عدد من مقاتلي تنظيم “داعش”، بينما تستمر الاشتباكات بين الطرفين في أطراف قرية أرشاف.
هذا وقد أدت المعارك الى مقتل و جرح العشرات من مقاتلي الطرفين عرف منهم ابو عبد السميع “شرعي صقور الشام”, بينما اتهم المسلحون “لواء التوحيد” بمنع وصول التعزيزات الى المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.