مدمن يبادل زوجته بجرعة مخدرات .. والجهات المحتصة تغلق عدد من المقاهي والكافتيريات على خلفية تجارة المخدرات

مدمن يبادل زوجته  بجرعة مخدرات .. والجهات المحتصة تغلق عدد من المقاهي والكافتيريات على خلفية تجارة المخدرات

أشار رئيس فرع المخدرات في السويداء العقيد أحمد المحمد ضمن محاضرته عن التوعية الاجتماعية للحد من ظاهرة انتشار المخدرات وآثارها السلبية إلى أن الفرع قام منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه بتنظيم 136 ضبطاً تتعلق جميعها بجرائم المخدرات المختلفة من حيازة وتعاط وترويج وتجارة كما تم توقيف والقبض على 129 شخصاً ومصادرة كميات من الحشيش المخدر و23 ألفاً و403 حبات كبتاغون مخدرة و495 من الحبوب الدوائية والنفسية إضافة إلى كميات أخرى كبيرة من حبوب الكبتاغون والحشيش المخدر قامت جهات أمنية بمصادرتها بالأرياف مؤكداً قيام الفرع بإغلاق عدد من المقاهي والكافتيريات التي كان يجري ضمنها ترويج مواد مخدرة ضمن المدينة وشل نشاط المروجين.
ولفت المحمد في محاضرة له أمام مئات الحضور من الشباب في المركز الثقافي في السويداء أن المخدرات من الأسباب الرئيسية لتفشي الجريمة في المجتمعات حيث إن الإدمان يؤدي إلى انحلال مكونات الشخصية ويفقد الفرد إرادته ويدفعه إلى الحصول على المادة المخدرة بأي شكل وبأي طريقة فتكثر جرائم السرقة والدعارة والاحتيال للحصول على المال لتأمين المادة المخدرة مقدما بعض صور جرائم التعاطي التي وقعت في المحافظة منها سرقة أحد المتعاطين لنقود والده ومصاغ والدته لتأمين المخدرات في حين قام مدمن بتسليم زوجته لمروج الهرويين لتأمين جرعة إضافة إلى قيام متعاط ثالث باغتصاب إحدى قريباته نتيجة تعاطي الحشيش. وأوضح رئيس الفرع أن محافظة السويداء وخلال الأزمة كانت هدفاً لأعداء الوطن لتخريبها من خلال وسائل عديدة أهمها نشر المخدرات بين أبناء المحافظة وتسهيل حصولهم عليها وخاصة فئة الشباب مؤكداً في تصريح خاص لـ”الوطن” على هامش المحاضرة أن ما يتم ترويجه وتناقله بين مواقع التواصل حول انتشار المخدرات بين طلاب المدارس في السويداء عار عن الصحة حيث لم يتم ضبط طالب واحد داخل الحرم المدرسي يتعاطى أو يروج للمادة.

 

المصدر : الوطن

عبير صيموعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.