ملايين الأمريكيين يفرون من إعصار ماثيو

ملايين الأمريكيين يفرون من إعصار ماثيو

تقول الحكومة في هايتي إن إجمالي عدد القتلى في هايتي نتيجة إعصار ماثيو قفز إلى 284 ومعظم القتلى
هم من سكان البلدات والقرى التي يعيش سكانها على الصيد حول الساحل الجنوبي، حيث قُتل الكثير منهم بسبب سقوط الأشجار وتطاير حطام المنازل وفيضانات الأنهار.

وإن حوالي 50 شخصا لقوا حتفهم في بلدة روش-أ- باتو الجنوبية وحدها وشهدت “جيرمي”، المدينة الرئيسية في الجزيرة، تسوية 80 في المئة من مبانيها بالأرض وأيضا في مقاطعة “صد” دمر 30 ألف منزل.

ومع اقترابه من ولاية فلوريدا الأمريكية ، اليوم أعلن حالة الطوارى بعدما صنف الإعصار على أنه عاصفة من الفئة الرابعة، وهو ثاني أعلى تصنيف للأعاصير.

ووجهت السلطات تحذيرا لسكان فلوريدا بأن الأعصار ماثيو الذي تبلغ سرعة رياحه 205 كيلومترا في الساعة سيجتاح الولاية ومن المتوقع أن يشتد ، بعد أن ضرب جزر الباهاما ومناطق من هايتي.

وقال ريك سكوت حاكم الولاية إن الخسائر قد تكون “كارثية”، وصدرت أوامر إخلاء على طول ساحل الولاية.

علما أن إعصار ماثيو وهو أقوى عاصفة في منطقة الكاريبي اجتاح منذ قرابة عقد جزر البهاما بعد أن عصف بهايتي وكوبا.

متابعة ظلال الفلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.