عاهل الأردن يستفيق : آن الآوان لموقف دولي لحل أزمة سوريا

استفاق العاهل الأردني عبد الله الثاني ورأى أنه قد “آن الأوان لبلورة موقف عربي ودولي موحد وداعم لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة السورية وينهي معاناة الشعب السوري”، قائلا إنه “لا يوجد حل سريع أو فوري أو عسكري للأزمة السورية”.
وأضاف الملك عبد الله الثاني في مقابلة مع صحيفة “الغد” الأردنية، أنه “بغياب الحل السياسي واستمرار الجمود فإن سوريا تتسارع نحو سيناريو الدولة الفاشلة وسيتعمق سيناريو التقسيم وسيتسارع تصدير الأزمة منها لدول الجوار ذات التركيبة الديموغرافية المشابهة، والذي أصبح واقعا نشهده الآن”.
وحذر من أن التطورات الجارية تعد “وصفة للدمار” ولتسريع تصدير الأزمة من سوريا إلى الجوار، معربا عن خشيته من أن يكون ما يحدث في سوريا بداية مرحلة طويلة من القتل والخراب.
ودعا العاهل الأردني جميع الأطراف المؤثرة على الدولة السورية والمعارضة حثهما على الجلوس إلى طاولة الحوار للوصول إلى حل سياسي يشمل جميع أطراف المجتمع السوري ومكوناته.
ولفت إلى أن استمرار الأزمة السورية دون حل جعل التحدي الأكبر الذي يواجه الإقليم والعالم هو نمو التطرف وتدفق المقاتلين من مختلف الدول بينما تتفاقم الأزمة وتتمزق سوريا وتسيل دماء الشعب السوري.

الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.