الجيش الحر مسروقات بملايين الليرات ..

الجيش الحر مسروقات بملايين الليرات ..

علناً.. عمليات سرقة ممنهجة تطال منازل ومرافق عامة وخاصة في مناطق الفصائل بدرعا

تُشرف مجموعات يشترك فيها عناصر من الجيش الحر، وبشكل علني، على سرقة جميع المنازل والمرافق العامة والخاصة، في منطقة السوق بدرعا المحطة، ويتم تحميل المسروقات بسيارات في وضح النهار، وبيعها لمحلات بيع الأدوات المستعملة بمدينة درعا وريفها.

1%d8%ad

تم رصد أبنية ومحال تجارية وبنوك، تم سرقتها بشكل كامل، من قبل مدنيون ومقاتلون في الجيش الحر، بعضهم مرابطون على خطوط جبهة القتال في منطقة درعا المحطة، وتطال عمليات السرقة، جميع الأثاث والأسلاك الكهربائية داخل الجدران، إضافةً إلى “رخام” المطابخ، و”غرانيت الأرضيات”، إضافة إلى خزانات المياه والأسقف المستعارة في البنوك والمحال التجارية. ويتم شهرياً بيع أثاث منازل ومستلزمات بناء مسروقة، بعشرات الملايين، وتٌعتبر منطقة السوق الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة، من أبرز المناطق المنكوبة لخلو جميع أبنيتها ومحالها التجارية من الأثاث والتجهيزات الأساسية فيها، إضافة إلى سرقة شبكة خطوط الكهرباء والهواتف تحت الأرض.

3%d8%ad 2%d8%ad

يُذكر أن منطقة السوق بمدينة درعا تخضع لسيطرة لواء شهيد حوران التابع لفرقة 18 آذار “فصيل تابع للجيش الحر”، كما تتواجد في المنطقة فصائل مقاتلة أخرى.

 

الصور المرفقة  من منطقة السوق بمدينة درعا، وتُظهر أحد البنوك المنهوبة، وشارع تم حفره وسرقة أكبال الكهرباء تحته، على الرغم من كشف قناصة جيش النظام لبعض أجزاءه.

 

 

متابعة : يمامة المحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.