الإحتلال الإسرائيلي يقصف قطاع غزة وتحطم طائرة معادية ومقتل قائدها

الإحتلال الإسرائيلي  يقصف قطاع غزة وتحطم طائرة معادية ومقتل قائدها

أكد منظمو حراك كسر الحصار عن قطاع غزة انقطاع الاتصال بالسفينتين اللتين انطلقتا من ميناء برشلونة الإسباني، بالقرب من سواحل غزة.
وتضم السفينتان اللتان تحملان اسم “زيتونة” و”الأمل” وعلى متنيهما 22 امرأة من عدة دول بينهن مايريد ماغواير الحائزة على جائزة نوبل للسلام.
وكالة “معا” الفلسطينية نقلت عن موقع “NRG” العبري قوله أن احتمالية انقطاع الاتصال بالسفينتين يمكن أن يكون بسبب سيطرة البحرية الإسرائيلية عليهما، مرجحة في حال كان الوضع كذلك أن يتم اقتيادهما بالقوة إلى ميناء أسدود.
هذا وكان طيران الاحتلال الإسرائيلي قد شن اليوم عدة غارات على أهداف شرق وجنوب قطاع غزة مستهدفا منطقة الواحة شمال غرب القطاع وجبل الريس شرق حي التفاح، وموقع القادسية التابع لكتائب القسّام جنوب غزة.
وكانت مدفعية الاحتلال قد أطلقت ظهر اليوم، قذيفة استهدفت موقعا يتبع للمقاومة شرق بلدة بيت حانون شمال القطاع رداً على صاروخ استهدف بدة سديروت، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. فيما أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل طيار وإصابة آخر بتحطم طائرة هجومية من طراز “إف 16” في صحراء النقب قرب قطاع غزة.
ونقلت وكالة “معا” الفلسطينية عن مصادر ميدانية قولها إن سيارات إسعاف ودوريات للجيش الإسرائيلي هرعت بسرعة وبتجهزات كبيرة إلى مكان سقوط الطائرة.
واعتقد شهود عيان في وقتها أن صاروخا سقط هناك وأوقع إصابات إلا أنه اتضح لاحقا أن الحادث ناجم عن سقوط الطائرة المقاتلة.
وأضافت “معا” أن الطائرة تحطمت في مطار رامون العسكري بعد احتراقها من الداخل”.

55
يذكر أن طائرات ومدفعية الاحتلال نفذت اليوم سلسلة غارات على قطاع غزة بعد إطلاق صاروخ من القطاع استهدف بدلة سديروت.
وفي يوليو 2013 تحطمت طائرة اسرائيلية قبالة سواحل قطاع غزة وتمكن الطيارين من الفرار وسقطا في الماء وتم انقاذهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.