“لتبقى شمسن مضواية”

“لتبقى شمسن مضواية”

خاص لسوريا الإعلامية حسام جنيدي

(لتبقى شمسن مضواية)

أقام فريق (ألفا) من جمعية مبادرون للتنمية المجتمعية في طرطوس نشاطه السنوي (يلا سلة 3) الذي بدأ بتاريخ 28 /أيلول/ 2016 واستمر لغاية ثلاث أيام وهذا النشاط :إحدى نشاطات حملة بسمة شمس بإشراف فريق ألفا التنموي الذي يمثله مجموعة من المتطوعين والمتطوعات الهادفين الى المساعدة وتحسين المجتمع بكافة النواحي.

وفي حديث لنا مع المتطوعة يارا حمدان أحد أعضاء الفريق والمشاركين في تنظيم الحملة وفعالياتها، عرفتنا بالحملة وبانطلاق فكرتها من رحم معاناة أطفال مرضى السرطان وعدم وجود كوادر طبية واختصاصين بهذا المجال في محافظة طرطوس وعدم توافر العلاج الا خارج المحافظة وازدياد الامر سوءا في ظل الأزمة الراهنة التي تواجه بلدنا.

تابعت المتطوعة يارا بأن الحملة تهدف الى الاهتمام بالأطفال المصابين وزيادة توعية المجتمع المحلي والأهالي حول المرض وخطورته والتأكيد على أهمية الدعم النفسي لهم، وإيصال فكرة المبادرة والمشاركة بتقديم الرعاية للمرضى بكوادر طبية وتقنية.

وذكرت بأن فعاليات الحملة تنوعت بشكل كبير لمحاولة الانخراط في المجتمع بكافة شرائحه فكان هناك نشاط ترفيهي للأطفال بالتعاون مع مركز Rainbow خلال أيام عيد الأضحى، بالإضافة لجلسات توعية صحية وثقافية بإشراف الدكتورة لوريا العقدة التي تستمر أيضا خلال شهر تشرين القادم.

نشاط يلا سلة 3 يتزامن معه بازار بسمة شمس من 9/28 الى 9/30 الذي يتم فيه بيع بعض الأعمال اليدوية والتذكارات والهدايا من صنع عدة فرق في مبادرون، وجهات أخرى ويليه نشاط المسير في الطبيعة بالتعاون مع فريق رينجر.

وبالنسبة لأهداف هذه الأنشطة (البازار والأنشطة الأخرى) يقدم كدعم مادي لمرضى السرطان،بالإضافة للأجواء الاجتماعية التي تعمل على زيادة التفاعل والتعاطف مع ـهداف الحملة والمعنيين بالحملة من الأطفال

وذكرت لنا المتطوعة اليارا بأن الدعم كان بزخم كبير وتفاعل ممتاز من قبل المؤسسات والأفراد في محافظة طرطوس مما يدفع للمزيد من العمل وحافز لإيصال صوت الحملة ليغطي كافة المحافظات السورية.

وفي حديث آخر مع الأستاذ وفيق سلوم عضو في الاتحاد الرياضي لكرة السلة تحدث فيه عن يلا سلة بموسمه الثالث بأنه يتميز عن باقي الفعاليات الرياضية بالأجواء التفاعلية مع المجتمع من خلال مشاركة اللاعبين واللاعبات وحضور أهالي اللاعبين والمسابقات والفقرات الترفيهية التي شارك فيها الجمهور.

وعن بعض التفاصيل الرياضية للفعالية: ” المشاركين توزعوا ما بين 4 فرق ناشئين وفريقي سيدات و 13 فريق رجال يلعبون مباريات 3×3 street ball وسلة واحدة. ”

ونوه الى أن هذه البطولة مسجلة بالاتحاد الدولي لكرة السلة وتم اعتماد هذه البطولة من قبل لجنة مباريات street ball 3X3 مما يضفي على الفعالية طابع العالمية الى حد ما.

أما محليا” فحدث قائلا” بأنها تمثل للاتحاد الرياضي السوري خطوة سباقة ومميزة ومحاولة لإيصال صوت سورية رغم الأزمة مما يدل على أن ما زال هنالك من يعمل على هدف سامي ونبيل رغم التحديات والصعوبات وتداعيات الأزمة على المجتمع ..

واختتم الأستاذ وفيق بتوجيه الشكر فريق ألفا وجمعية مبادرون على عملهم الرائع وأعرب عن جاهزيته لتقديم الدعم والمساعدة دائما” لأنشطة الفريق وفعالياتهم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.