المزيد من القاذفات الروسية الى قاعدة حميميم الجوية والكرملين يصرح بعدم تحديد فترة زمنية معينة للعملية العسكرية في سوريا

المزيد من القاذفات الروسية  الى قاعدة حميميم الجوية والكرملين يصرح بعدم تحديد فترة زمنية معينة للعملية العسكرية في سوريا

أعلن مصدر عسكري روسي ان روسيا أرسلت عددا إضافياً من القاذفات إلى قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية

ونقلت صحيفة ازفستيا الروسية عن المصدر قوله إن ” روسيا أرسلت عددا إضافيا من قاذفات ” سوخوي 34 , سوخوي 24 ” إلى قاعدة حميميم التي تستخدم طائرات سلاح الجو الروسي مطارها أثناء مشاركتها في مكافحة الإرهاب في سوريا ” .. مضيفا إنه ” تم ايضا تجهير عدة قاذفات من طراز ” سوخوي 25 ” للتوجه إلى سوريا .
ومن جانبه قال الخبير فيودور لوكيانوف، وهو رئيس مجموعة الأبحاث الاستشارية المعروفة باسم “مجلس السياسة الخارجية والدفاعية”، إن تكثيف وجود سلاح الجو الروسي في سوريا قد يكون رداً على إحباط اتفاق وقف إطلاق .

76

من  ناحية أخرى  أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يحدد سقفا زمنيا للعملية العسكرية الروسية لمكافحة الإرهاب في سوريا. ونقل موقع روسيا اليوم عن بيسكوف قوله ردا على سؤال عما إذا كان الكرملين يتوقع بأن تستمر العملية الروسية في سوريا لأكثر من عام.. إن “بوتين بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة لم يعلن أبدا أي توقعات أو تقييمات بشأن مدى العملية”. وذكر بيسكوف أن بوتين أعلن أن الهدف الرئيس للعملية هو مساعدة السوريين والجيش السوري في محاربة الإرهابيين.

وأضاف قائلاً ..  إن “تقييم مدى نجاح العملية العسكرية التي انطلقت منذ عام شأن الخبراء العسكريين لكن يمكننا أن نقول شيئا واحدا هو أنه لا يوجد “داعش” و”القاعدة” و”جبهة النصرة” اليوم في دمشق وهو كما يبدو النتيجة الإيجابية الرئيسية للدعم الذي يقدمه طيراننا للقوات المسلحة السورية الشرعية”.

من جهة أخرى أشار بيسكوف إلى أن الكرملين لا يعتبر الأنباء الصادرة عما يسمى “المرصد السوري لحقوق الإنسان في لندن” حول الأحداث الدائرة في سورية واقعية لأنه في الخارج وقال..”إننا لا نعتبر أن المعلومات حول الأحداث في سورية التي تصدر عن منظمة تأخذ من بريطانيا مقرا لها تستحق الثقة”.

8889

من جانبها أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري طلب عدم الإعلان عن مكالمة هاتفية اجراها أمس مع وزير الخارجية سيرغي لافروف حول سورية قبل ان يخرج المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي بعد ساعة من المكالمة ويتحدث عنها أمام الصحفيين.

ونقل موقع روسيا اليوم عن زاخاروفا قولها: “طلب منا وزير الخارجية الأمريكي عدم الإعلان عن هذه المكالمة وماذا حصل بعد ساعة.. خرج كيربي إلى الصحفيين وتحدث عن هذه المكالمة” مشيرة إلى أن هذه المكالمة مثل الأغلبية الساحقة من المكالمات الأخرى بين الوزيرين جرت بمبادرة الجانب الأمريكي. و أكدت زاخاروفا في حديث لإذاعة “موسكو تتحدث” أن روسيا تسعى فقط لتحقيق هدف واحد في سورية تم الاعلان عنه سابقا وهو مكافحة الإرهاب الدولي.

إلى ذلك أكد السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبكين استعداد بلاده لمواصلة الجهود من أجل وقف الأعمال القتالية في سورية وحرصها على تعزيز التعاون الفعال مع الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب. ودعا زاسبكين في كلمة له خلال احتفال في المركز الثقافي الروسي في بيروت إلى تشكيل تحالف واسع لمكافحة الإرهاب في سورية مشيرا إلى أن الجانب الأمريكي لم يلتزم بفصل ما تسمى “المعارضة المعتدلة” عن الإرهابيين وفق الإتفاق الروسي الامريكي.

وقال زاسبكين “من الواضح انه ليس هناك فرق بين الفصائل المعتدلة والإرهابية وبالدرجة الأولى جبهة النصرة التي كان من المفترض أن يقوم الطيران الروسي والأمريكي بعمليات منسقة ضدها وبدلا من ذلك قام التحالف الأمريكي بشن غارة على موقع للجيش العربي السوري في دير الزور رافقه هجوم للارهابيين على هذا الموقع بهدف صرف النظر عما جرى الإتفاق عليه”. وفي مقابلة مع قناة الميادين  أوضح زاسبكين ان مساندة روسيا للجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب “ساهمت في توجيه ضربة قاسية للإرهابيين وتطوير تجربة المصالحات المحلية والحفاظ على صمود مؤسسات الدولة السورية” مشيرا إلى أن ذلك يتم بالتوازي مع الجهود السياسية الروسية من خلال العمل في إطار مجموعة الدعم الدولية لسورية والاتصالات مع الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.