ضبط شبكة دعارة دولية لتهريب الفتيات خارج سوريا تديرها شقيقتان

ضبط شبكة دعارة دولية لتهريب الفتيات خارج سوريا  تديرها شقيقتان

ضبطت إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص عصابة تديرها شقيقتان لتهريب الفتيات إلى دول عربية وأجنبية للعمل بالدعارة والمتاجرة بها وذلك بعد استغلال حاجات الفتيات إلى العمل.
وبحسب  وزارة الداخلية فإن  التحقيقات  قد أشارت  إلى أن الشقيقتين إعترفتا بإقدامهما على تسفير الفتيات عن طريق شبكة لتهريب الأشخاص إلى خارج البلاد، ومن ثم تسخيرهن للعمل في الدعارة مقابل قبض مبالغ مالية كبيرة.
كما ضبطت الإدارة 5 فتيات يعملن في الدعارة سافرن إلى خارج البلاد للعمل فيها، عبر هذه الشبكة، والتحقيقات ما زالت مستمرة للكشف عن جميع المتورطين.
وأكدت مصادر مختصة أن سوريا من الدول التي لم تنتشر فيها تجارة الاتجار بالأشخاص بشكل كبير، إلا أن الأمر لا يخلو أن يكون هناك شبكات دولية تعمل على الاتجار بالأشخاص متبعين طرقاً عديدة لهذا الغرض.
واعتبرت المصادر أن استغلال الفتيات، وحتى الذكور، في الدعارة، هو من أحد أساليب الاتجار الخطرة بالأشخاص ولاسيما أن هناك العديد من الفتيات يتعرضن للابتزاز وخصوصاً في ظل الظروف الحالية.
وأوضحت المصادر أن هناك فتيات فقدن أقاربهن ومن ثم لجأن إلى أساليب عديدة لتأمين معيشتهن، مؤكدة أن سوريا سباقة في مكافحة هذه الجريمة بإصدار قانون خاص لذلك.

 

المصدر : الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.