حملة تبرع بالدم دعما لجرحى الجيش وزيارة لضريح الجندي المجهول

حملة تبرع بالدم دعما لجرحى الجيش وزيارة لضريح الجندي المجهول

بمناسبة الذكرى الـ48 لتأسيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة زار نحو 1000 شبيبي وشبيبية ضريح الجندي المجهول ووضعوا إكليلا من الزهور وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة. رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة معن عبود أوضح في تصريح للصحفيين أن الزيارة تأتي من ايمان شباب الوطن وتقديرهم لرمزية ضريح الجندي المجهول وتضحيات جيشهم الباسل ودماء شهدائهم لافتا الى دور الشباب الكبير في محاربة الفكر التكفيري المتطرف الذي يضرب سورية.

وبين أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان أن الاتحاد ساهم في بناء واعداد جيل الشباب وتكوين شخصياتهم وقال “هم يؤدون الرسالة التربوية والسياسية اذ يحتفلون بعيدهم أمام هذا الصرح تقديرا واجلالا لارواح شهدائنا الأبرار الذين قضوا في سبيل عزة وكرامة ومجد سورية”.

شارك في الزيارة عدد من أعضاء قيادة فرع دمشق لحزب البعث وقيادة اتحاد شبيبة الثورة وأمناء فروع وأعضاء دمشق وريفها والقنيطرة للشبيبة. وبهذه المناسبة نفذت المنظمة حملة تبرع بالدم دعما لجرحى الجيش العربي السوري وذلك في مركز جامعة دمشق لنقل الدم.

وقال غياث عزام عضو قيادة فرع ريف دمشق لاتحاد شبيبة الثورة إن هذه الحملة بداية لسلسلة انشطة سيتم تنفيذها خلال الفترة القادمة للتعبير عن الانتماء والدعم للجيش العربي السوري. بدورها صفاء ديوب عضو قيادة فرع ريف دمشق لاتحاد شبيبة الثورة أشارت إلى أن أقل شيء يمكن أن نقدمه كشباب سوري هو “قطرة دم قد تسهم في انقاذ حياة جريح وذلك ايمانا منا بان الدماء التي تسري في عروقنا هي ملك الوطن”.

وقال مرهف دحبور امين رابطة الغوطة الشرقية لاتحاد شبيبة الثورة “رسالتنا اليوم واضحة .. الشباب السوري مع جيشه يدا بيد لتحقيق النصر”. وأشار زياد قسطلاني أمين رابطة قطنا لاتحاد شبيبة الثورة إلى أن مبادرة اليوم تاتي لتقديم تحية وعربون محبة ووفاء للجيش العربي السوري الذي يدافع عن وطننا ويحقق الانتصارات ويمنحنا الأمن والاستقرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.