ارهاب السعودية “إرهابها” القادم إليها من الشام و العراق !

ارهاب السعودية “إرهابها” القادم إليها من الشام و العراق !

سوريا الإعلامية | خاص | حيدر مصطفى

الإرهاب السعودي كلمة تردد صداها كثيرا في الاعوام الأخيرة , لربما الوقائع ستضيف كلمة جديدة إلى جانب اسم النظام السعودي لتعبر عن حالة خوفه من إرهابه ذاته .. الرهاب السعودي هو ما نتحدث عنه .. وهو ما يضع السعودية في حالة استعداد لإشعال المنطقة باكملها و خسارة بعض الحلفاء مقابل ابتعاد نيران الإرهاب عن أراضيها .. وعلى الرغم من ان النظام السعودي هو راعي هذا الارهاب و هو الذي شكل نواة تنظيم داعش إلا انه يخشى امتداده باتجاه أراضي السعودية بعدما وصل حدودها الجنوبية مع اليمين و الشمالية مع العراق ولربما يعلن النفير العام بعد دخوله الكويت حسب تهديد قادة التنظيم ..

وفي تناقض للرهاب السعودي من الخطر الداعشي الذي تحدث عنه المشير المصري عبد الفتاح السيسي قائلا : لقد حذرت الامريكان و الاوروبيين من تقديم الدعم لداعش و أكدت لهم أنها سوف تخرج من سوريا لتغزو العراق ثم الاردن ثم المملكة السعودية لياتي الرد من مستشار ملك الحجاز , بندر بن سلطان بالتوبيخ للسيسي منتقدا موقفه الرافض لاستقلال أقليم كردستان العراق و اعتبار جماعة داعش تنظيماً إرهابياً

يوصف متابعون هذه الحالة بأن النظام السعودي لا يريد لمصر أن تخرج من تحت عباءته مهما كانت الألاعيب أو الاجندات السياسية فهو الذي دعم السيسي وهو الذي شكره في أول خطاب له , فبندر بن سلطان تحدث ساخرا من وزير الخارجية المصري قائلا إن التحولات الاخيرة خلال العامين الماضيين في مصر فيها من العبرة ما يكفي لأن يتعظ بها السيسي !

المشادة الهاتفية بين مستشار ملك النظام السعودي و وزير الخارجية المصري لا تغير تأكيد المصادر المطلعة حالة الخوف لدى السطات السعودية من إرهابها القادم من أرض الشام إليها , ما يدلل على ذلك ما قدمه ملك بلاد الحجاز من مساعدة قيمتها مليار دولار للبنان لدعم الجيش و المؤسسات الأمنية لدحر الإرهاب الذي يتعرض له لبنان . الامر الذي يراه الكثيرون بداية لسقوط عرش آل سعود في المستنقع الذي أقاموه بانفسهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.