كاتب مصري: الولايات المتحدة هي من أفشل اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية عمدا وهي المسؤولة عن دماء الابرياء

كاتب مصري: الولايات المتحدة هي من أفشل اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية عمدا وهي المسؤولة عن دماء الابرياء
أكد الكاتب المصري محمد الفوال أن الولايات المتحدة هي من أفشل اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية عمدا “مع سبق الأصرار والترصد” وتتحمل مسؤولية عدم التزام التنظيمات الإرهابية بهذا الاتفاق وبالتالي فهي المسؤولة بشكل كامل عن أي دماء سالت وأرواح بريئة أزهقت.
وقال الكاتب في مقال له بصحيفة الجمهورية المصرية نشرته اليوم تحت عنوان “أمريكا لن تتغير” إن “الولايات المتحدة هي من انشأت تنظيم القاعدة وما تفرع عنه من تنظيمات ارهابية أخرى وهي من أولت جماعة الإخوان الإرهابية الرعاية في إطار مخططها لاشعال نار الفتنة المذهبية والصراع الطائفي والعرقي وها هي تصب كل يوم الزيت على جبهاته المشتعلة في المنطقة”.
وأوضح الكاتب أن التنظيمات الإرهابية التي صنعت في أمريكا تحصل على التعليمات منها ونرى الولايات المتحدة ترسل الجنود والسلاح لمساندتها وتقصف مواقع الجيش العربي السوري في دير الزور وترتكب مجزرة خطيرة من أجلها كما تقترف مع حلفائها من دول وإرهابيين جرائم ضد الإنسانية في سورية وتجهض كل الجهود لاتمام الحل السياسي ولذلك ليس غريبا أن تتنصل من اتفاقها مع روسيا فقد سبق ان حنثت بعهودها أكثر من مرة وهذا يؤكد مجددا رعايتها للإرهاب في العالم والمنطقة وبالذات في سورية.
وأشار الكاتب إلى أن سورية مستهدفة لأنها الدولة العربية الوحيدة التي لا تزال في حالة حرب مع كيان العدو الإسرائيلي بعكس كثير من الدول التي تقيم علاقات مع هذا الكيان “جهارا نهارا” كما أنها الدولة العربية الوحيدة التي تدعم حركات المقاومة اللبنانية والفلسطينية وتحتضن قيادا تها وتقف معها في أي مواجهة مع العدو وتمدها بالسلاح الذي يحفظ لها الصمود والاستمرار وإلحاق الخسائر المؤلمة به.
وختم الكاتب مقاله بالقول إن الإدارة الأمريكية تمارس الكذب والتدليس والخداع ولن يتغير موقفها برحيل الرئيس الحالي باراك أوباما ومجيء رئيس جديد ولن تتوقف عن دفع الدول الخليجية وتركيا لتمويل صفقات السلاح حتى آخر إرهابي.
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.