شخصية سورية .. عميد الحراس العرب مالك شكوحي

شخصية سورية .. عميد الحراس العرب مالك شكوحي
لـسوريا الإعلامية | أسامة المحمد
السيرة الذاتية :
من أبرز حرّاس المرمى الذين تألقوا في سماء كرة القدم السورية والعربية وحتى الآسيوية, حارس مرمى مخضرم غني عن التعريف، ارتدى قميص منتخبنا للشباب والرجال ودافع عنهما بكل بسالة وأمانة، يتمتع بلياقة بدنية عالية وشجاعة منقطعة النظير في الذود عن المرمى, من مواليد 1960, متزوج ولديه ولدان.
بدأ مسيرته الكروية مع أندية محافظة اللاذقية, حيث لعب مع حطين وجبلة وتشرين والقرداحة وصعد مع بعض هذه الأندية إلى دوري الدرجة الأولى.
51%d9%88
أطلقت عليه العديد من الألقاب منها لقب الحارس الأمين, والحارس المغناطيسي, والحارس الأكروباتي, أما لقب عميد الحراس العرب فقد أطلق عليه في نهائيات بطولة الأندية العربية التي استضافتها السعودية في عام 2000-2001حيث كان أيامها يلعب مع نادي جبلة, وقد تمَّ تكريمه خلال البطولة من قبل الاتحاد العربي لكرة القدم بجائزة أكبر لاعب سناً في المسابقات العربية, حيث بقي في حراسة المرمى حتى سن 42 عاماً, وهذا الأمر كان سبباً في إطلاق لقب عميد الحراس العرب عليه”.
مشواره الكروي :
بدأ بممارسة كرة القدم كأي لاعب في الأحياء الشعبية, وانتسب في عام 1970 إلى نادي حطين ولعب معه بكافة الفئات العمرية, وصعد معه إلى الدرجة الأولى عام 1976, وفي عام 1979 انتقل إلى نادي الجيش, وتمَّ بعدها اختياره ليكون ضمن صفوف المنتخب الوطني للشباب, ومن ثمِّ ليكون ضمن تشكيلة المنتخب الوطني للرجال حيث بقي معه حتى عام 1987.
انتقل من نادي الجيش إلى نادي جبلة وأحرز معه نتائج جيدة منها لقب بطولة الدوري عام 1995, انتقل بعدها إلى صفوف فريق تشرين ولعب معه موسماً واحداً فقط, ومن ثمَّ عاد إلى جبلة الذي بقي معه حتى عام 2000 وصعد معه إلى مصافي أندية الدرجة الأولى.
50%d9%88
إنجازاته :
مع بعض الفرق المحلية التي لعب معها :
• أحرز مع فريق الجيش لقب بطولة الدوري مرتين وبطولة كأس الجمهورية مرة واحدة .
• أحرز مع فريق جبلة لقب بطل الدوري أربع مرات كان آخرها موسم 2000 .
• أحرز مع نادي القرداحة لقب بطل أندية الدرجة الثانية, وصعد معه للدرجة الأولى .
على المستوى الخارجي :
لعب مع منتخبي الشباب والرجال ما يقارب 16 عاماً خاض خلالها 90 مباراة دولية, ووصل مع المنتخب إلى نهائيات كأس آسيا عامي 1984 و 1988.
خلال مشواره الطويل مع المنتخب الوطني تلقى العديد من العروض العربية والأوروبية للعب خارج القطر وكان أول لاعب سوري يحترف في اليونان.
اعتزل اللعب عام 2001 وكان عمره قد تجاوز 42 عاماً .
مسيرته التدريبية :
بدأ مسيرة التدريب مع المنتخبات الوطنية في عام 2002, حيث تولى مهمة تدريب منتخب الناشئين, ومن ثمَّ منتخب الشباب, وحقق مع المنتخبين العديد من الإنجازات منها الوصول إلى نهائيات كأس العالم للشباب بهولندا عام 2006 .
المصدر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.